بيان السياسة النقدية الصادر عن الاحتياطي النيوزلندي - نوفمبر

بيان السياسة النقدية الصادر عن الاحتياطي النيوزلندي - نوفمبر

جاءت أبرز النقاط التي وردت في بيان السياسة النقدية الصادر عن الاحتياطي النيوزلندي، على النحو التالي:

  • اتفقت لجنة السياسة النقدية أن التطورات الاقتصادية منذ اجتماع أغسطس لم تؤثر على توقعات السياسة النقدية، ورأت أن التوقعات تتفق مع السياسة النقدية الحالية، ولكن ذكرت أن المخاطر قريبة المدى مرتفعة أمام الاقتصاد.
  • رأت اللجنة أن استمرار السياسة النقدية التسهيلية لايزال مهم من أجل تحقيق أهداف التوظيف والتضخم.
  • يرى أعضاء لجنة السياسة النقدية أن التوظيف لايزال بالقرب من أعلى مستوياته، ويستقر التضخم أدنى الهدف 2% على المدى القريب.
  • ترى اللجنة أن النمو العالمي لايزال يمر بمرحلة من التباطؤ، ويستمر في تشكيل حالة من عدم اليقين.
  • يتوقع أعضاء اللجنة أن يتعافى النمو خلال عام 2020  بدعم من السياسة النقدية التسهيلية المتبعة منذ 2019 والتحفيز المالي القوي.
  • يرى اللجنة أن انخفاض معدلات الإقراض على مدار العام الماضي يدعم توقعات الاستهلاك والاستثمار الخارجي. كذلك انخفاض سعر صرف الدولار النيوزلندي يعد عامل أخر لدعم الاقتصاد.
  • ناقشت اللجنة تأثير التحفيز المالي على الاقتصاد، ورأت أنه هناك حاجة لمزيد من التحفيز المالي بأكثر من المتوقع.
  • ترى اللجنة أنه من المتوقع أن يرتفع التضخم والأجور كنتيجة للتحفيز النقدي داخل الاقتصاد، كما رأى بعض الأعضاء أن ارتفاع التضخم في السلع غير التجارية خلال الربع الثالث من 2019 كان مدعوماً جزئياً من قبل الأسعار الإدارية.
  • على الرغم من انخفاض توقعات التضخم خلال عام واحد وخلال عامين، لكن يظل التضخم بالقرب من الهدف 2%، كما تعافت توقعات التضخم من الانخفاضات الأخيرة.
  • تحتاج الفائدة أن تظل عند مستويات منخفضة بسبب العوامل العالمية بما تشمل انخفاض التضخم، وحالة عدم اليقين السياسية، وبالتالي ترى اللجنة حاجتها للحفاظ على الفائدة المنخفضة لفترة طويلة من الوقت.
  • ترى اللجنة الحاجة لاستمرار السياسة النقدية التسهيلية لفترة من الوقت من أجل تحقيق أهداف التضخم والتوظيف، كما رأت أن التأثير الإيجابي للإبقاء على الفائدة دون تغيير عند 1.00% سيكون أعلى من خفض الفائدة إلى النسبة 0.75%.
  • اتفقت اللجنة أن خفض الفائدة المتخذ على مدار العام الماضي سوف يحتاج لفترة من الوقت لكي يصل إلى تأثيره الكامل.
  • وعليه قررت لجنة السياسة النقدية الإبقاء على الفائدة دون تغيير عند 1.00%، مع تأكيدها على ارتفاع المخاطر الهبوطية أمام التوقعات الاقتصادية، واستعدادها لإجراء المزيد من التسهيل النقدي عند الحاجة لذلك.

بيان الفائدة الصادر عن البنك الاحتياطي النيوزلندي - نوفمبر