ملخص أحداث الأسبوع

ملخص أحداث الأسبوع
اقتصاد

كانت هناك عدة أحداث هامة سيطرت على تداولات الأسبوع المنتهي اليوم الجمعة 8 نوفمبر، أثرت على عدد من العملات، لتكون تطورات الحرب التجارية هى المؤثر الرئيسي على الأسواق إلى جانب قرارات بنك إنجلترا التي صدرت أمس الخميس، وقرر خلالها البنك الإبقاء على معدلات الفائدة دون تغيير عند النسبة 0.75%. 

التقرير الأسبوعي: الاسترليني يتراجع بما يقرب 1% على مدار الأسبوع

من ناحية أخرى صدر عدد من البيانات الاقتصادية في كلاً من استراليا، وكندا، والولايات المتحدة، ونيوزلندا. ويمكن تلخيص الأحداث والبيانات الهامة التي قادت تحركات الأسواق في النقاط التالية:

تطورات الحرب التجارية

شكلت التطورات التجارية بين الولايات المتحدة والصين عامل مؤثر بقوة على الأسواق، فقد بدأنا الأسبوع مع صدور تقارير صحفية تضمنت أن الولايات المتحدة لديها قلق حول إمكانية التوصل لاتفاق تجاري مع الصين، ولكن على الجانب الأخر سوف ترفض الصين توقيع الاتفاق التجاري قبل قيام الولايات المتحدة بإلغاء بعض التعريفات الجمركية المفروضة على السلع الصينية. مما أدى لتراجع شهية المخاطرة في الأسواق وبالتالي دعم ارتفاع الذهب خلال بداية تعاملات الأسواق.

ولكن عقب ذلك صرح  وزير التجارة الصيني  بأنه قد اتفق كلاً من الصين والولايات المتحدة على القيام بإلغاء التعريفات الجمركية الحالية على عدد من المراحل. مؤكداً أنه إذا قامت الصين بتوقيع المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري مع الولايات المتحدة، فسوف يستلزم الأمر أن يقوم كلا الطرفين بإلغاء التعريفات الجمركية الحالية في الوقت نفسه.

كما أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض، ستيفاني جريشام، اليوم الجمعة، أن الولايات المتحدة يمكن أن تتخلى عن التعريفات الجمركية في حالة التوصل لاتفاق تجاري مع الصين، ولم تفصح عن أية تفاصيل. مما دعم ارتفاع شهية المخاطرة في الأسواق ودعم ارتفاع الطلب على عملات وسلع المخاطرة مقابل الملاذ الأمن مؤدياً إلى انخفاض الذهب على مدار الأسبوع بأكثر من 3% ليصل إلى أدنى مستوياته منذ 3 أشهر.

التقرير الأسبوعي: الذهب يهبط إلى أدنى مستوياته خلال ثلاثة أشهر

البيانات التي صدرت في استراليا

كان الحدث الأهم خلال الأسبوع في استراليا هو قرارات البنك الاحتياطي الاسترالي حول معدلات الفائدة وقرار الإبقاء على الفائدة دون تغيير خلال ذلك الاجتماع مما دعم صعود الدولار الاسترالي تزامناً مع تحسن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. إلى جانب بيانات الميزان التجاري التي سجلت فائض يبلغ 7.18 مليار دولار استرالي خلال شهر سبتمبر.

على جانب أخر أثقل بيان السياسة النقدية على تحركات الدولار الاسترالي خلال اليوم إلى حد ما، خاصة مع تلميحات الاحتياطي الاسترالي لاحتمالات مستقبلية لخفض الفائدة والاستمرار في التيسير النقدي، وتأكيده على أهمية الفائدة المنخفضة للأسواق، إلى جانب نظرته السلبية للاقتصاد الاسترالي.

بيان الفائدة الصادر عن البنك الاحتياطي الاسترالي - نوفمبر

بيان السياسة النقدية الصادر عن الاحتياطي الاسترالي - نوفمبر

بيانات التوظيف في نيوزلندا

شهد الدولار النيوزلندي انخفاض ملحوظ على مدار الأسبوع، خاصة عقب صدور  بيانات سوق العمل في نيوزلندا، وكشفت أن الاقتصاد قد سجل نمو في التوظيف بنسبة 0.2% على أساس ربع سنوي خلال الربع الثالث من 2019، بأقل من القراءة السابقة التي سجلت نمو بنسبة 0.8% قد تمت مراجعته سلباً إلى 0.6% خلال الربع الثاني.

على جانب أخر، كشفت البيانات عن ارتفاع معدلات البطالة من النسبة 3.9% إلى النسبة 4.2% خلال نفس الفترة، مقابل توقعات بارتفاع البطالة إلى النسبة 4.1% فقط.

سلبية البيانات في كندا

اجتمعت البيانات الاقتصادية التي صدرت خلال ذلك الأسبوع في كندا على السلبية، فقد سجل الميزان التجاري عجزاً فاق توقعات الأسواق وبلغ 1.0 مليار دولار كندي، كما أظهرت بيانات التوظيف أن الاقتصاد قد فقد 1.8 ألف وظيفة خلال شهر أكتوبر مقابل توقعات بإضافة 14.7 ألف وظيفة. وكان لذلك تأثير سلبي على تحركات الدولار الكندي.

على جانب أخر، تعافت أسعار النفط بدعم من هدوء التوترات التجارية ليتم تداول خام برنت أعلى المستويات 61 دولار للبرميل وتداول الخام الأمريكي أعلى المستويات 56 دولار للبرميل، مما حد قليلاً من الضغوط على الدولار الكندي خلال الأسبوع.

بيانات سوق العمل في كندا تتراجع بأكثر من المتوقع خلال أكتوبر

التقرير الأسبوعي: أسعار النفط تتعافى بدعم من هدوء الحرب التجارية