ملخص أحداث الاسبوع

ملخص أحداث الاسبوع
ملخص أحداث الأسبوع

كان هذا الأسبوع ملئ بالأحداث الاقتصادية المهمة على رأسها قرارات الاحتياطي الفيدرالي وبنك كندا وبنك اليابان، إلى جانب عدد من الأحداث السياسية التي أثرت على تداولات العملات الرئيسية، ويتضمن ذلك تطورات الحرب التجارية وموافقة الاتحاد الأوروبي على تمديد البريكست. من ناحية أخرى، شهد الأسبوع الجاري صدور عدد من البيانات الاقتصادية المهمة في عدد من الدول.

قرار الفائدة وبيان السياسة النقدية – بنك اليابان

قررت لجنة السياسية النقدية في بنك اليابان الإبقاء على معدلات الفائدة دون تغير عند النسبة -0.10%، واستمرار العمل بآلية التحكم في منحنى العائد لضمان استقراره قرابة المستويات الصفرية.

وقد تحسن أداء الين الياباني عقب صدور تلك التقارير، ودعم من ذلك تقرير التطلعات الذي أصدره البنك، والذي أعلن فيه أن الاقتصاد الياباني سيستمر في النمو بوتيرة معتدلة خلال السنة المالية 2021، كما شدد التقرير أنه لا يزال هناك الزخم اللازم لتحقيق هدف التضخم عند النسبة 2%.  

تقرير التطلعات الاقتصادية الصادر عن بنك اليابان - أكتوبر

بيان السياسة النقدية الصادر عن بنك اليابان - أكتوبر

الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين

شهد هذا الأسبوع عودة التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين مع صدور تقارير صحفية عن تخوف مسؤولين من عدم إمكانية التوصل لاتفاق تجاري على المدى الطويل، كما أكدت وزارة التجارة الصينية عن أن التقارير عن اجتماع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مع نظيره الصيني، هي مجرد تكهنات.

على الجانب الآخر، كانت التصريحات من الجانب الأمريكي إيجابية، حيث أكدت الولايات المتحدة عن سعيها لإتمام اتفاق تجاري في وقت مقارب لقمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي.

الانتخابات المبكرة في بريطانيا

رفض البرلمان البريطاني في بداية الأسبوع طلب رئيس الوزراء، بوريس جونسون، بإجراء انتخابات مبكرة في 12 ديسمبر المقبل، لكن مع موافقة الاتحاد الأوروبي على تمديد البريكست حتى 31 يناير 2020، وافقت المعارضة على تمرير قانون يمهد لإجراء انتخابات مبكرة.

وتشير استطلاعات الرأي في الوقت الحالي إلى تقدم حزب المحافظين، يليه حزب العمال المعارض.

الوضع الاقتصادي في استراليا

صرح محافظ الاحتياطي الاسترالي، فيليب لوي، يوم الثلاثاء عن أن خفض معدلات الفائدة كان له تأثير إيجابي على الاقتصاد في استراليا، كما أكد عن أن ارتفاع أسعار المنازل يرجع إلى انخفاض الفائدة.

هذا، وصدرت يوم الأربعاء الماضي بيانات التضخم في استراليا، والتي أظهرت نمو مؤشر أسعار المستهلكين على أساس ربع سنوي بنسبة 0.5% خلال الربع الثالث من العام الجاري، وهو ما يتطابق مع توقعات الأسواق. ودعمت تلك البيانات من ارتفاع الدولار الاسترالي خلال تداولات الأسبوع.

بيانات التضخم في منطقة اليورو

كشف مكتب الإحصاء الأوروبي يوم الخميس عن تباين القراءة الأولية لمؤشر أسعار المستهلكين في كل من فرنسا وإيطاليا ومنطقة اليورو خلال شهر أكتوبر.

وأفادت البيانات تراجع المؤشر في فرنسا بنسبة 0.1% على عكس التوقعات التي أشارت إلى تحقيق نمو بنسبة 0.1%، وعقب صدور تلك البيانات تراجع زوج اليورو دولار إلى 1.11581، إلا أن نمو المؤشر في منطقة اليورو بنسبة 0.7% لتطابق التوقعات، أدى إلى تعافي الزوج مرة أخرى.

البيانات الاقتصادية في الصين

تعافت شهية المخاطرة في الأسواق يوم الجمعة عقب صدور بيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي Caixin في الصين، وأظهرت البيانات ارتفاع المؤشر إلى النقطة 51.7، ليتجاوز توقعات الأسواق بتسجيل 51.0. يأتي هذا الارتفاع وسط مخاوف من حدوث تباطؤ في الصين، عقب صدور تقارير عن تراجع نشاط المصانع في الصين.