الذهب دون تغير، بانتظار نهاية خروج بريطانيا، وقرار الفيدرالي

الذهب دون تغير، بانتظار نهاية خروج بريطانيا، وقرار الفيدرالي

Investing.com - دراما البريكسيت لا تنفك أن تزيد تشويقًا يوم تلو الآخر، ولا يجهد ثيران الذهب أنفسهم منتظرين يوم الحسم، وهو يوم الخميس القادم، لمعرفة كيف ستسير الأمور.

قرر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، وضع إيقاف مؤقت على خطة الخروج، بعد تصويت البرلمان ضد جدوله الزمني المتسرع، ويأتي تسرع جونسون رغم عدم منح البرلمان تصويتًا بالموافقة من الأساس.

استقرت العقود الآجلة للذهب على انخفاض 60 سنت، عند سعر 1,487.50 دولار للأونصة. وفي تداولات ما بعد التسوية، عاد الذهب للون الأخضر، بارتفاع 2.25 دولار، أو نسبة 0.2%، عند سعر 1,490.35 دولار، وذلك عند الساعة 21:44 بتوقيت مكة المكرمة.

أمّا عقود الذهب الفورية، فسجلت ارتفاعًا 2.83 دولار، بنسبة 0.2%، عند سعر 1,487.26 دولار.

ارتفع الذهب في المعاملات الفورية نسبة 16% هذا العام، وعلى الرغم من انزلاقه من ارتفاع ست سنوات، إلا أنه ما زال فوق 1,550 دولار في سبتمبر.

"تتداول الأسعار الحالية أسفل الاتجاه الصاعد، والذي تشكل هذا الصيف بعد علامات فنية تشير إلى انخفاض الذهب، كان أهمها مؤشرات تراجع الزخم." وفق TD Securities، وما جاء في مذكرتها اليومية عن الذهب.

وبوضعنا البريكسيت جانبًا، ينشغل السوق الآن بالأسبوع القادم، إذ ينعقد اجتماع الفيدرالي وتعرف الأسواق ما إذا كان الفيدرالي سيقدم على تخفيض الفائدة مرة أخرى. ويلتقي الفيدرالي بين 29-30 أغسطس، وهناك احتمالية 89%، لتخفيض سعر الفائدة 25 نقطة أساس.

وإذا صدقت التوقعات، سينطلق الذهب لـ 1,500 دولار وما بعدها.