ماذا سيحدث في مستقبل البريكست بعد تصويت اليوم؟

ماذا سيحدث في مستقبل البريكست بعد تصويت اليوم؟
البريكست

أصدر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أمس الأثنين مشروع اتفاق انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وسيصوت أعضاء مجلس العموم البريطاني اليوم على هذا الاتفاق المكون من 110 صفحة.

أبرز النقاط الواردة في مشروع اتفاق الانسحاب:

يحدد مشروع الاتفاق الفترة الانتقالية للخروج من الاتحاد الأوروبي حتى نهاية 2020، ويمكن تجديد تلك الفترة لمدة عامين بشرط موافقة بريطانيا والاتحاد الأوروبي على ذلك قبل 1 يوليو 2020. ويعني ذلك أن قوانين الاتحاد الأوروبي ستظل مطبقة في المملكة المتحدة حتى نهاية 2020.

يتضمن مشروع الاتفاق وجود نقاط تفتيش جمركية على السلع التي يتم نقلها بين بريطانيا وأيرلندا الشمالية، لتجنب إقامة حدود في جزيرة أيرلندا، لكن المشروع الجديد لا يذكر سوى القليل عن كيفية تنفيذ ذلك.

ويضمن المشروع حصول البرلمان على حق التصويت حول المفاوضات المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي، وكذلك الاتفاق التجاري بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.

ويسمح المشروع للحكومة بالتصديق على اتفاقية الانسحاب بمجرد إقرار البرلمان لهذا المشروع.

كما يشتمل على إنشاء سلطة مستقلة لمراقبة حقوق مواطني الاتحاد الأوروبي الذين يرغبون في البقاء في المملكة المتحدة بعد البريكست.

ماذا سيحدث بعد ذلك؟

أعلن رئيس مجلس العموم يوم الأثنين عن أن المجلس سيصوت على مشروع اتفاق الانسحاب ابتداء من يوم الثلاثاء، وإذا لم يوافق المجلس على هذا المشروع قبل 31 أكتوبر المقبل، فإن المملكة المتحدة ستخرج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق في التاريخ المحدد لذلك. على الجانب الآخر، قد يستجيب الاتحاد الأوروبي لطلب رئيس الوزراء بوريس جونسون بشأن تمديد البريكست، ليصبح الموعد الجديد في 31 يناير 2020. يذكر أن التصديق على مشروع القانون يجب أن يتم من قبل كل من البرلمان البريطاني والبرلمان الأوروبي.

وأثقلت التطورات الأخيرة في البريكست على الجنيه الاسترليني، حيث سجل انخفاضًا اليوم بنسبة 0.72% مع ترقب الأسواق لتصويت البرلمان  البريطاني على مشروع اتفاق الانسحاب.