العملات: ما زال الاسترليني تحت ضغط، بانتظار التصويت، فمتى ينعقد؟

العملات: ما زال الاسترليني تحت ضغط، بانتظار  التصويت، فمتى ينعقد؟

Investing.com - تراجع الإسترليني اليوم بعد تأكيد رئيس الوزراء البريطاني على أنه سيدعو لانتخابات عامة إذا لم يمرر البرلمان اتفاق الخروج اليوم.

قال جونسون: "أبلغكم ببالغ الأسف إنه إذا لم تتم الموافقة على مشروع القانون، سنشرع في عقد انتخابات عامة."

ويوم السبت الماضي، رفض البرلمان التصويت على نسخة من الاتفاق، ولن اليوم ننتظر التصويت على وثيقة الانسحاب عند الساعة 21:00 بتوقيت مكة المكرمة. وتسارع الحكومة البريطانية إلى تمرير الاتفاق، مع تصميم جونسون على مغادرة الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر، رغم طلبه مهلة من الاتحاد الأوروبي.

وتراجع الإسترليني/دولار نسبة 0.3%، لسعر 1.2919، عند الساعة 18:07 بتوقيت مكة المكرمة، بينما اليورو/دولار فتراجع 0.1%، لسعر 1.1132.

بينما حاز الدولار الأمريكي على بعض الدعم بفضل الآمال المتزايدة لإبرام اتفاق تجاري بين الصين والولايات المتحدة.

وقال نائب وزير الخارجية الصيني، لي يوتشينغ، إن الأطراف أحرزت تقدمًا في المحادثات، وتحترم الأطراف بعضها، ولا مشكلة دون حل.

وفي أعقاب تلك التعليقات، قال الرئيس ترامب إنه العمل مستمر لإنهاء النزاع التجاري، بينما قال مستشار البيت الأبيض للشؤون الاقتصادي، لاري كودلو، إن التعريفات المقرر فرضها في ديسمبر، سيتم سحبها إذا لم تحرز الأطراف أي تقدم.

ويقيس مؤشر الدولار الأمريكي قوة العملة أمام سلة من 6 عملات رئيسية، وظل مستقرًا عند 97.030، بينما الين، عملة الملاذ الآمن، فكانت مستقرة، ووقف الدولار/ين عند 108.55.