الاسترليني يواصل الانخفاض عقب تطورات البريكست الأخيرة

الاسترليني يواصل الانخفاض عقب تطورات البريكست الأخيرة
البريكست

بدأ الجنيه الاسترليني تعاملات الأسبوع على انخفاضات قوية، حيث ينخفض بنسبة 0.45% أمام الدولار الأمريكي، خاصة عقب تطورات البريكست على مدار عطلة الأسبوع التي كانت سلبية وأثرت سلباً على تحركات العملة مقابل العملات الرئيسية الأخرى.

فقد أعلن البرلمان البريطاني عن تشريع قانون يجبر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، على طلب تمديد البريكست من الاتحاد الأوروبي قبل موعد الخروج المحدد في 31 من أكتوبر، في حين رفض جونسون ذلك القانون، وأكد في تصريحاته على أنه سيبذل قصارى الجهد من أجل الخروج في 31 من أكتوبر.

كما شهدت بريطانيا احتجاجات من قبل الشعب البريطاني على الخروج، ولافتات تدعو للبقاء داخل الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي من شأنه دعم إجراء استفتاء ثاني على البريكست وبالتالي قد يؤدي في نهاية الأمر إلى البقاء داخل الاتحاد الأوروبي.

ووسط حالة عدم اليقين التي تشهدها المملكة المتحدة، نجد الجنيه الاسترليني منخفضاً أمام العملات الرئيسية الأخرى، حيث يتداول زوج الاسترليني دولار GBP/USD على انخفاض بنسبة 0.27% خلال الساعات الأخيرة محاولاً التعافي عن أدنى مستويات اليوم بالقرب من 1.2950.