ملخص أحداث الأسبوع

ملخص أحداث الأسبوع
اقتصاد

شهد الأسبوع المنتهي اليوم 18 أكتوبر عدد من الأحداث والبيانات الاقتصادية الهامة، التي كان لها تأثير قوي ومباشر على تحركات عدد من العملات الرئيسية، على رأسها الدولار الأمريكي وسط ترقب قرارات الاحتياطي الفيدرالي للفائدة في نهاية الشهر الجاري وتطورات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، إلى جانب الدولار الاسترالي الذي تأثر بتطورات الحرب التجارية والبيانات الاقتصادية التي صدرت في استراليا.

بالإضافة إلى الجنيه الاسترليني وتداوله وسط عاملين رئيسين أحدهما اقتصادي يتعلق بالبيانات البريطانية، والأخر سياسي يتعلق بتطورات البريكست التي كان لها جانب كبير مؤثر على تداولات الاسترليني مقابل العملات الرئيسية. يأتي ذلك بينما تستمر اجتماعات الجانب الأمريكي والتركي من أجل السعى لحل أزمة سوريا. وفيما يلي أهم الأحداث المؤثرة خلال الأسبوع:

تطورات الحرب التجارية

التقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مع نائب رئيس الصيني في اليوم الأول من المفاوضات التجارية مع الصين، وقد أكد أنه تم إجراء مناقشات جيدة جداً مع الجانب الصيني. كما أكد على كتابة اتفاق تجاري مع الصين. 

وعلى الرغم من تصريحات وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن مينوتشن، حول فرض رسوم جمركية على الصين في 15 ديسمبر المقبل، لكنه يتوقع التوصل إلى اتفاق تجاري معها. ويرى أن هناك اتفاق أساسي من حيث المبدأ بين الطرفين.

مينوتشن: من المتوقع التوصل إلى اتفاق تجاري مع الصين

ترامب: تم كتابة الاتفاق التجاري بين الصين وأمريكا

البيانات الاقتصادية في استراليا

انقسمت البيانات الاقتصادية في استراليا خلال الأسبوع إلى حدثين رئيسين، الأول هو نتائج اجتماع الاحتياطي الاسترالي لشهر أكتوبر، التي اشارت إلى توقعات سلبية حول البطالة والتضخم، وبالتالي رأت اللجنة أهمية الفائدة المنخفضة لفترة طويلة من الوقت، إلى جانب استعداد الاحتياطي الاسترالي لاتخاذ المزيد من الإجراءات التسهيلية إذا لزم الأمر.

وعلى الرغم من الضغوط التي شكلتها النتائج التي صدرت على الدولار الاسترالي، إلا أنه شهد دعم من قبل بيانات التوظيف التي أظهرت أن قطاع التوظيف في استراليا قد قام بإضافة 14.7 ألف وظيفة خلال شهر سبتمبر، مقابل توقعات الأسواق بنمو التوظيف بمقدار 15.3 ألف وظيفة، ولكن أقل من القراءة السابقة التي سجلت نمو بمقدار 34.7 ألف وظيفة قد تمت مراجعتها إلى 37.9 ألف وظيفة خلال شهر أغسطس.

ذلك إلى جانب انخفاض معدلات البطالة خلال سبتمبر من النسبة 5.3% إلى النسبة 5.2%. مما دعم ارتفاع الدولار الاسترالي مقابل العملات الرئيسية ليتصدر العملات الرئيسية ارتفاعاً.

نتائج اجتماع الاحتياطي الاسترالي – أكتوبر

استراليا: بيانات التوظيف تدعم ارتفاع الدولار الاسترالي

تطورات البريكست

شهد الأسبوع تطورات إيجابية للبريكست واختتم اليوم على ترقب لتصويت البرلمان البريطاني على اتفاق البريكست في الغد، حيث استطاع كلاً من المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي التوصل إلى اتفاق البريكست الذي وصفه رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، بأنه اتفاق جيد.

ووفقاً للتقارير، يحتاج رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إلى 320 صوت لصالح اتفاق البريكست من أجل الفوز بالتصويت، في حين يبلغ عدد أعضاء حزب المحافظين في الوقت الراهن 287 عضو فقط، لذا يرغب جونسون، في الحصول على الدعم من قبل الحزب الوحدوي الديمقراطي بأيرلندا الشمالية الذي يرفض دعم الاتفاق، إلى جانب عدد من الأعضاء المستقلة وأعضاء حزب العمال.

تاسك: قادة الاتحاد الأوروبي وافقوا على اتفاق البريكست

الحزب الوحدوي الديمقراطي يرفض رسميًا مقترح بوريس جونسون

البيانات الاقتصادية في بريطانيا

ضدرت بيانات التضخم في بريطانيا لتأتي دون توقعات الأسواق، حيث استقر مؤشر أسعار المستهلكين السنوي في بريطانيا عند النسبة 1.7% خلال شهر سبتمبر، بأدنى من توقعات الأسواق بتسجيل 1.8%، ليستمر المؤشر في التراجع للشهر الثاني على التوالي بعد تسجيل 1.7% في شهر أغسطس على عكس القراءة الأسبق بتسجيل نمو بنسبة 2.1% خلال شهر يوليو.

في الوقت نفسه، جاءت بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي مطابقة للتوقعات بتسجيل نمو بنسبة 1.7%، بأفضل من القراءة السابقة التي سجلت نمو بنسبة 1.5% خلال شهر أغسطس.

بينما استطاعت مبيعات التجزئة التعافي،  فقد استقر مؤشر مبيعات التجزئة في بريطانيا دون تراجع خلال شهر سبتمبر عند النسبة 0.00%، مقابل توقعات الأسواق بتراجع مبيعات التجزئة بنسبة 0.1%، وبأفضل من القراءة السابقة التي أظهرت تراجع المؤشر بنسبة 0.2% قد تمت مراجعته إلى 0.3% خلال شهر أغسطس.

التضخم السنوي في بريطانيا دون التوقعات خلال سبتمبر

مبيعات التجزئة البريطانية تستقر خلال سبتمبر وتخالف التوقعات

الحكومة الإيطالية تصدر الموازنة العامة

وافقت الحكومة في إيطاليا على خطة الموازنة في العام المقبل والتي تتضمن مشروع لإلغاء الزيادة في ضريبة القيمة المضافة، بالإضافة إلى ضخ أموال جديدة للاستثمارات العامة في البلاد. ومن المقرر إرسال مشروع الموازنة إلى المفوضية الأوروبية في وقت لاحق.

ما نترقبه خلال الأسبوع المقبل

من المقرر أن نشهد عدد من الأحداث والبيانات الهامة خلال الأسبوع المقبل، خاصة في منطقة اليورو مع انتظار قرارات البنك المركزي الأوروبي حول معدلات الفائدة، إلى جانب بيانات القراءة الأولية لمؤشر مديري المشتريات التصنيعي والخدمي في منطقة اليورو.

كذلك ننتظر صدور بيانات السلع المعمرة في الولايات المتحدة، وبيانات مبيعات التجزئة في كندا، إلى جانب صدور تقرير إدارة معلومات الطاقة لمخزونات النفط الأمريكية.