أهم 5 أشياء عليك معرفتها بشأن السوق يوم الجمعة

أهم 5 أشياء عليك معرفتها بشأن السوق يوم الجمعة

Investing.com - نما الاقتصاد الصيني بأبطأ وتيرة له في 30 عام خلال الربع الثالث، بينما يحارب جونسون لتمرير اتفاق الخروج، بالحصول على موافقة نواب مجلس العموم، بينما أجلت السعودية طرح أسهم شركة النفط القومية، أرامكو، مجددًا. إليك أهم ما يجب معرفته عن الأسواق المالية يوم الجمعة، الموافق 18 أكتوبر.

1- الصين ونمو أبطأ من المتوقع

نما الاقتصاد الصيني بأبطأ وتيرة له في 30 عام خلال الربع الثالث، إذ ألقى الصراع التجاري بين الصين والولايات المتحدة بظلال قوية على الاقتصاد.

فكان معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي عند 6.0%، خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر، بينما كان النمو في الربع الثاني 6.2%، وكان النمو المتوقع 6.1%.

وتبرز تلك الأنباء أهمية ما رأينا هذا الأسبوع في وسائل الإعلام من محاولات حثيثة بذلتها الصين للتوصل إلى المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري مع الولايات المتحدة. وبظهور هذا الضعف على الاقتصاد الصيني ربما يتشجع صقور الإدارة الأمريكية لمطالبة الصين بالمزيد.

2- الأسهم مستقر، وتقارير الأرباح ما زالت متدفقة

تتهيأ الأسهم الأمريكية للافتتاح على استقرار، بعد تعزيز المكاسب التي سجلتها أمس بسبب تقارير الأرباح المعتبرة، وتقدم مفاوضات خروج بريطانيا خطوة كبيرة نحو الأمام.

وعند الساعة 13:15 بتوقيت مكة المكرمة، تراجعت عقود داو الآجلة 5 نقاط، دونما تغير يذكر عن إغلاق يوم الخميس، بينما عقود إس آند بي 500، وناسداك 100، فتراجعت بأقل من 0.1%.

وننتظر اليوم تقارير الأرباح من: كوكاكولا، ونركز فيها على ما ستدلي به الإدارة عن مستقبل مشروب الطاقة، والذي ينطلق للأسواق في يناير. وكذلك أمريكان إكسبرس، و Synchrony Financial (NYSE:SYF)نرى تقارير أرباحهما قبل جرس الافتتاح. بينما أدفانسد مايكرو ديفسيز، فيخرج تقريرها في وقت لاحق.

3-جونسون يحارب

تمكن جونسون من تحقيق إنجاز في الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي على وثيقة تضمن خروجًا منظمًا لبريطانيا نهاية هذا الشهر، وننتظر تصويت مجلس العموم عليها. يجدر بنا تذكر كيف أحبط مجلس العموم تريزا ماي من قبل. وجلسة التصويت الاستثنائية تنعقد هذا السبت.

ارتفع الإسترليني بعد إفادة تقارير عن تزايد عدد المؤيدين للاتفاق من مشرعي حزب العمال المعارض، بسبب خشية انقلاب الجمهور عليهم، ممن صوتوا لصالح الخروج، إذ نفذ صبر هؤلاء.

إلا أن حصول جونسون على أغلبية برلمانية هو أمر مستحيل، حتى لو حصل الاتفاق على موافقة، لأن معارضي الخروج ما زالت أمامهم فرصة لإجراء استفتاء ثاني، عندما تطبق الحكومة بنود اتفاق الخروج.

4- الأنباء من سوريا ترفع الأسواق الناشئة

ارتفعت الأصول التركية والروسية بعد موافقة الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، على وقف لإطلاق النيران في شمال سوريا لمدة 5 أيام.

هاجمت القوات التركية المقاتلين الأكراد الموجودين على امتداد أميال بالمنطقة الحدودية بين روسيا وتركيا، واتفق الأكراد مع الروس، ومع النظام السوري لمقاومة الهجوم.

زال تهديد التصعيد، بالاتفاق على وقف إطلاق النيران، وكان هذا التصعيد من شأنه الإضرار باقتصاد أكبر دولتين أوروبيتين. وارتفعت الليرة التركية 0.7% أمام الدولار. بينما كان الروبل الروسي قاب قوسين من ارتفاع 3 أشهر، رغم استمرار الضعف في أسعار النفط، والتي تحدد سعر الصرف للعملة.

5-أرامكو واكتتابها المؤجل

أرجأت المملكة العربية السعودية طرح أسهم شركة النفط القومية، أرامكو، للاكتتاب العام مجددًا، بعد فشل البنوك في تأمين القيمة السوقية المستهدفة، المقدرة بـ 2 تريليون دولار.

أفادت التقارير أن الاكتتاب العام لأرامكو، سيؤجل حتى شهر يناير على أقل تقدير.

وبذلك الحين، ربما تكون السعودية، وروسيا، في إطار الأوبك+، على أي اتفاق من شأنه دفع أسعار النفط للأعلى. وهبطت أسعار النفط هذا الأسبوع على خلفية مخاوف تخمة الإمداد العالمي، بعد الزيادة الهائلة في المخزون الأمريكي للأسبوع الماضي. وبعد تلك البيانات، شهد النفط تصفية، ومن بعدها جاءت البيانات الصينية الضعيفة، والتي أودت بالأسعار. فعند الساعة 13:15 بتوقيت مكة المكرمة، كانت عقود النفط الخام الأمريكي مرتفعة 0.7% لليوم، عند سعر 54.31 دولار، بينما برنت فكانت عقوده مرتفعة 0.3%، لسعر 60.08 دولار.