تقرير العملات: عملات السلع الأقوى أداء بدعم من ارتفاع شهية المخاطرة

تقرير العملات: عملات السلع الأقوى أداء بدعم من ارتفاع شهية المخاطرة
العملات

شهدت عملات السلع ارتفاعًا واضحًا خلال تداولات اليوم الأربعاء أمام العملات الرئيسية الأخرى، جاء ذلك بدعم من ارتفاع شهية المخاطرة في الأسواق عقب هدوء التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين مع ترقب الأسواق لاجتماع رفيع المستوى بين الجانبين غدًا.

وتصدر الدولار النيوزلندي العملات الرئيسية بارتفاع بنسبة 2.02%، ليواصل بذلك ارتفاعه لليوم الثاني على التوالي عقب ارتفاعه بالأمس مدعومًا بالتقارير الحكومية التي أظهرت تحقيق فائض بنحو 7.5 مليار دولار نيوزلندي ليصبح إجمالي صافي الدين العام 19.2% من الناتج المحلي الإجمالي. وجاء الدولار الاسترالي في المرتبة الثانية بارتفاعه بنسبة 1.42%، عقب ارتفاعه بشكل طفيف بالأمس بعد تفاوت البيانات الاقتصادية الصادرة صباح الأمس.

وتبع اليورو عملات السلع من حيث الارتفاع، حيث سجل 1.11%، وكان نائب محافظ المركزي الأوروبي، دي جيندوس، قد صرح اليوم أن توقعات التضخم مستقرة، مع تأكيده على أن البنك لم يناقش خفض الفائدة حتى الآن، ودعمت هذه التصريحات من ارتفاع اليورو، وتجري حاليًا اجتماعات مجموعة اليورو. في الوقت نفسه، سجل الدولار الكندي ارتفاع بنسبة 0.65% ليأتي بعد اليورو خلال تداولات اليوم، ودعم ارتفاع أسعار النفط اليوم من ارتفاع الدولار الكندي.

على الجانب الآخر، ضغط ارتفاع شهية المخاطرة على ارتفاع عملات الملاذ الآمن، فكان الين الياباني الأضعف أداء بين العملات اليوم بتراجع بنسبة 2.48%، فيما سجل الفرنك السويسري انخفاضًا بنسبة 2.32%.

هذا، وتراجع الدولار الأمريكي خلال تداولات اليوم بنسبة 0.32%، يأتي هذا عقب تصريحات محافظ الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، بالأمس أن البنك ينظر في مسألة توسيع ميزانيته مجددًا، إلى جانب تصريحات عضو الاحتياطي الفيدرالي، تشارلز إيفانز، بشأن الاقتصاد الأمريكي، حيث ذكر أن المخاطر الهبوطية أقوى من المخاطر الصعودية على الاقتصاد. وزاد الضغط على الدولار الأمريكي مع ترقب الأسواق لنتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي المرتقبة اليوم.

وكان الجنيه الاسترليني أقل خسارة من الدولار الأمريكي، بانخفاض بنسبة 0.09% مع إعلان البرلمان البريطاني عن تحديد جلسة لمناقشة مستجدات البريكست يوم 19 أكتوبر.