أهم 5 أشياء عليك معرفتها بشأن السوق يوم الأربعاء

أهم 5 أشياء عليك معرفتها بشأن السوق يوم الأربعاء

Investing.com - بعثت الصين للأسواق ببعض الأمل بإعلانها عن احتمالية اتفاق جزئي، بينما تركيا تستعد لغزو سوريا، والاحتياطي الفيدرالي يتجهز لإصدار وقائع آخر اجتماع سياسة انعقد الشهر الماضي. إليك أهم ما يجب معرفته عن أسواق المال يوم الأربعاء الموافق 9 أكتوبر.

1.نبع آمال التجارة

ظلت الصين منفتحة تجاه عقد اتفاق تجاري جزئي مع الصين، على الرغم من النزاع، ووصف الإدراج الأمريكي لـ 28 شركة على قائمة سوداء بالتدخلات الأمريكية، وهذا ما قضى على أي آمال بتحقيق تقدم، وفق بلومبرج.

ستقبل الصين باتفاق جزئي، نظير عدم فرض ترامب أو إدارته أي تعريفات إضافية على الصين، بما فيها الدورتين القادمتين من التعريفات، والتي كان من المفروض لهما أن يطبقا هذا الشهر، وفي ديسمبر، وفق مصدر مسؤول. وعرضت بكين شراء المزيد من المنتجات الزراعية الأمريكية، دون تقديم عروض لأي مشكلات كبيرة، مثل التحفيزات التي تقدمها الدولة للشركات المملوكة لها.

واشتد اليوان الصيني في الخارج على خلفية تلك الأنباء، ليصل ارتفاعه خلال يوم التداول لـ 7.1348 أمام الدولار بدافع من تلك الأنباء، ولكن مزيد المكاسب ستكون معتمدة على إشارات رغبة الولايات المتحدة في قبول هذا النوع من الاتفاقات على المدى القريب. إذ قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سابقًا إنه غير مهتم بأي اتفاق جزئي.

2.الأسهم تفتح على ارتفاع

تمر الأسهم الأمريكية بأسبوع عسير، ومن المرجح له الاستمرار، مع إظهار العقود الآجلة للمؤشرات الكبرى استعادتها ثلثي الخسائر التي سجلتها يوم الثلاثاء، عند الافتتاح، ويأتي الارتفاع بسبب التعليقات الصينية الإيجابية.

بحلول الساعة 1 بتوقيت مكة المكرمة ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو 201 نقطة، أو 0.8%، بينما ستاندرد آند بورز 500 فزادت 27 نقطة، أو 0.9%، وناسداك 100 ارتفعت 1.1%. وننتظر اليوم بعض تقارير الأرباح، والبيانات الاقتصادية، والأهم من بينها هو محضر اجتماع الفيدرالي الذي يخرج للسوق عند الساعة 21:00 بتوقيت مكة المكرمة.

كما ارتفعت عوائد سندات الخزانة، بسبب عودة شهية المخاطرة. فزادت الأذون أجل عامين لنقطتي أساس، لـ 1.44%، بينما أجل 10 سنوات فزادت 1.56%.

3.جونسون آند جونسون وضربة تكلفها 8 مليار دولار، وليفي تتفوق على التوقعات

استلمت شركة جونسون آند جونسون (NYSE:JNJ) أمرًا من هيئة المحلفين في فلادلفيا بدفع 8 مليار دلوار، بسبب عقار ريسبردال، وهو عقار مضاد للذهان تنتجه الشركة، وتسبب في زيادة حجم صدر أحد رجال ولاية ماريلاند.

ويعد هذا التعويض الأكبر، من بين الـ 13,000 قضية المرفوعة ضد الشركة بسبب دواء ريسبردال. ومن غير المحتمل أن تقبل محكمة الاستئناف القرار، إلا أن الأمر يشكل تهديد قضائي جديد للشركة، التي دفعت أثمان غالية نظير العقاقير التي أنتجتها وأحدثت مشكلات، مثل بودرة التلك للأطفال. وهبطت الأسهم 1.5% بعد الأنباء.

بينما تقف (NYSE:ليفي) ستراوس في بؤرة الضوء مع عودة أسهم الشركة للتفوق على التوقعات خلال الربع الرابع، بتقرير أرباح يصدر بعد الافتتاح.

4.القوات التركية تدخل سوريا

تتجهز القوات التركية، وحلفاؤها من المتمردين السوريين لدخول الحدود، بعد أنباء عن مسؤول تركي يقول إن العملية يمكنها أن تفتح فصل جديد في الحرب السورية المدمرة ذات الـ 8 أعوام.

وضعفت الليرة التركية أمام الدولار، نظرًا لانشغال المتداولين بما هدد به ترامب "بمحو الاقتصاد التركي من على وجه الأرض،" وهذا ما أرشدته إليه "حكمته العظيمة التي لا نظير لها،" إذا أقدمت تركيا على مهاجمة أكراد سوريا، والذين تمتعوا بالحماية الأمريكية، حتى هذا الأسبوع، عندما أعلن ترامب سحب القوات الأمريكية من البلد.

وضعفت الليرة التركية، لتبتعد قليلًا عن مستويات 3 شهور المنخفضة يوم الثلاثاء، واتجهت نحو الانخفاض يوم الأربعاء.

5.بيانات النفط

تصدر الولايات المتحدة تحديثًا حول الإمدادات النفطية الأمريكية اليوم عند الساعة 17:30 بتوقيت مكة المكرمة. ووفق توقعات المحللين، سنرى زيادة مقدارها 1.4 مليون برميل.

كانت صدمة الأسبوع الماضي للأسواق، عندما صدرت بيانات تقول بزيادة قدرها 3.1 مليون برميل، وركزت الأسواق على ضعف الطلب العالمي، المرهون بالتباطؤ الاقتصادي. وربما يصدر تحذير جديد اليوم، بالنظر إلى أن أرقام معهد البترول الأمريكي الصادرة يوم الثلاثاء، أظهرت زيادة قدرها 4.1 مليون برميل.

وعند الساعة 13:00 بتوقيت مكة المكرمة، أحيت الصين الآمال بعودة المفاوضات التجارية للحياة، مما ساعد النفط في استعادة بعض خسائره، التي عانى منها بعد بيانات معهد البترول. وقفت عقود خام غرب تكساس الوسيط عند 53.16 دولار للبرميل، بارتفاع 1.0%، بينما برنت ارتفعت عقوده 1.0%، لسعر 58.80 دولار.