دراجي: المخاطر الخارجية أكبر تهديد على اقتصاد منطقة اليورو

دراجي: المخاطر الخارجية أكبر تهديد على اقتصاد منطقة اليورو
ماريو دراجي محافظ البنك المركزي الأوروبي

أدلى محافظ البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراجي، اليوم الأثنين، بما يلي من تصريحات:

  • المخاطر الخارجية مثل البريكست، والتوترات التجارية، والتوترات الجيوسياسية، تهدد اقتصاد منطقة اليورو.
  • توقعات التضخم منخفضة عالمياً.
  • إجراءات التحفيز النقدي الأخيرة قد تستمرة لفترة طويلة، إذا لم تجد دعماً من السياسات المالية.
  • السياسة النقدية قد تؤدي دورها على أكمل وجه، ولكن مع غياب الاستقرار، فقد يحدث ذلك ببطىء كبير.
  • لدينا توافق نحو تحقيق هدفنا وهو إبقاء التضخم أعلى من الهدف لأطول فترة.
  • لقد عملت جنبًا إلى جنب مع بنك إنجلترا في معالجة جميع الحالات الطارئة المحتملة فيما يتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لمدة ثلاث سنوات، ولكن بالطبع تظل المخاطر قائمة فيما يتعلق بطبيعة هذا الحدث.
  • البنك المركزي الأوروبي سيواصل أداء مهامة، ولكن الاَثار الجانبية تظهر بشكل واضح بمرور الوقت.
  • كريستين لاجارد ستؤدي مهامها بشكل جيد في رئاسة المركزي الأوروبي لمدة 8 سنوات.