أهم 5 أشياء عليك معرفتها في السوق يوم الجمعة

أهم 5 أشياء عليك معرفتها في السوق يوم الجمعة

Investing.com - الفيدرالي مستمر في جهود حل أزمة النظام المالي، بينما يتحرك العالم ضد التغير المناخي مما ربما يحفز الاقتصاد الألماني المتراجع. إليك أهم ما يجب معرفته عن أسواق المال يوم الجمعة، الموافق 20 سبتمبر.

1.الفيدرالي يصلح السيولة

خلال الليل اليوم، سيكون الفيدرالي بإعادة ضبط معدل الريبو اليومي، وذلك لتيسير التوتر في أسواق المال الأمريكية. بينما تعلو مطالبات وول ستريت بتوفير السيولة التي تفتقر إليها.

ويتحدث رئيس الفيدرالي في نيويورك، جون ويليامز، عند الساعة 8:15 صباحًا بالتوقيت الشرقي (14:15 بتوقيت غرينتش، 15:15 بتوقيت مكة المكرمة)، ويضيف المزيد من التفاصيل لتعليقات بأول الغامضة التي استمعت لها الأسواق يوم الأربعاء، بينما يعكف الفيدرالي على حل أزمة السيولة التي تواجه سوق المال.

خرج تقرير من وول ستريت جورنال، جاء في معلومات حول اتفاق بين مسؤولي الفيدرالي على التوصل لأجندة بحلول الشهر القادمة، لمناقشة ميزانية الفيدرالي مجددًا. ومن غير الواضح إلى أن نتجه من هنا. وفي أنباء أخرى، يخرج صقر الفيدرالي المعارض، إيرك روزنغرين، للتحدث في اجتماع لهذا الأسبوع، عند الساعة 11:20 صباحًا.

2.مظاهرات التغيرات المناخية تجتاح العالم

يخرج المتظاهرون حول العالم اليوم قبل اجتماع الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة، في استراليا، والهند، وتايلاند وغيرهم.

ونظمت عدد من الشركات والحكومات مبادرات سياسة لتلبي بعض مطالبات تلك التظاهرات، وأبرزها كانت (NASDAQ:أمازون) دوت كوم، والتي كشفت عن خطط يوم الخميس، لتعامل مع انبعاثاتها الكربونية، بطلبها 100,000 مركبة تعمل بالكهرباء من الشركة الناشئة Rivian. وعقدت الشركة مباردة لتمويل Rivian بـ 700 مليون دولار هذا العام.

وفي أنباء أخرى، نتوقع كشف الحكومة الألمانية اللثام عن مجموعة من الإجراءات لمناهضة التغير المناخي، وهي حزمة تحفيز مالي متنكرة. وربما يبدو الأمر غريبًا أن تقر ألمانيا تحفيزات مالية على هيئة خطط لمواجهة التغير المناخي، ولكن هذا ربما استجابة لدعوات من البنك المركزي الأوروبي وصندوق النقط الدولي الذين يطالبون بتحفيز ألمانيا لسياساتها النقدية، ولكن حزب المستشارة، أنجيلا ميركل، لا يستطيع التفكير في التخلي عن الالتزامات المتعلقة بتوازن الميزانية، والتي ساعدت الحزب في تحقيق انتصارًا بالانتخابات الثلاثة الماضية.

3.وول ستريت تفتح على ارتفاع

تستعد أسواق الأسهم الأمريكية للافتتاح على أرقام قياسية مجددًا على خلفية آمال تولد اتفاقًا (أو ما يشبه الاتفاق) من اجتماع المسؤولين الصينيين والأمريكيين.

وارتفعت العقود الآجلة لداو نسبة 0.3%، أو ما يعادل 70 نقطة، بينما ستاندرد آند بورز 500 ، فسجل ارتفاعًا 0.3%، ويقف على بعد 1% من أعلى رقم قياسي. أما ناسداك 100 فسجلت عقوده الآجلة ارتفاعًا كالذي شمل السوق.

ولكن سوق السندات هو مكبح سوق الأسهم، مع ركود منحنى العائد مجددًا بسبب أزمة تمويل الأسواق. وتقف سندات أجل 10 سنوات على بعد 2 نقطة أساس من سندات أجل عامين، ويظل الاثنان أسفل معدل الأذون لأجل 3 أشهر.

4.أنباء متباينة حول التجارة

تنعقد الآن محادثات تجارية على مستوى متوسط بين مسؤولين من الولايات المتحدة والصين، ويقتربون من إتمام الاستعدادات لعقد محادثات على مستويات أرفع خلال الشهر القادم.

وقالت الإدارة الأمريكية إن الوفود الصينية ستظل في الولايات المتحدة للأسبوع القادم، لكي تزور المناطق الزراعية، مما يزيد النبرة الإيجابية. إلا أن تعليقات وزير التجارة الأمريكي، ويلبر روس، تشير إلى أن الأمر "تعقيده أبعد من أن يحل بشراء المزيد من فول الصويا."

5.ارتفاع الاسترليني

وصل الجنيه الإسترليني لارتفاعات شهرين أمام الدولار، وارتفاعات أربعة أشهر أمام اليورو، وذلك على آمال ضعف احتمالية الخروج الفوضوي، بعد تعليقات من رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، بعثت الأمل.

بيد أن الشك لم يغادر هذه الساحة، والأمل هنا أمر متهور ولا يبالي بالحقيقة. فالمملكة المتحدة لم تقدم أي اقتراحات إلزامية من شأنها حل عقدة أيرلندا بنهاية الشهر الجاري.

كما أن المحكمة العليا البريطانية متوقع لها أن تصدر حكم قضائي بشأن شرعية تعليق جونسون للبرلمان، ولو أقرت بشرعية الحركة، سيكون من الصعب إيقاف الخروج دون اتفاق.