تقرير العملات: اليورو الأقوى والاسترالي الأضعف متأثرًا بنتائج الاحتياطي الاسترالي

تقرير العملات: اليورو الأقوى والاسترالي الأضعف متأثرًا بنتائج الاحتياطي الاسترالي
العملات

تراجعت اليوم الثلاثاء عملات السلع بشكل واضح بسبب تراجع شهية المخاطرة أثر الهجوم على منشآت النفط في المملكة العربية السعودية، وكان الدولار الاسترالي الأكثر تراجعًا بنسبة 1.81% عقب صدور نتائج اجتماع الاحتياطي الاسترالي، وقد أظهرت النتائج استمرار مخاوف لجنة السياسة النقدية من تصاعد حدة الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين وتأثير ذلك على الأسواق العالمية. وتبعه الدولار النيوزلندي، حيث تراجع بنسبة 0.78%، فيما كان الدولار الكندي الأقل خسائر ضمن عملات السلع حيث سجل تراجعًا طفيفًا بلغ 0.06%، يأتي ذلك عقب ارتفاعه بالأمس متأثرًا بارتفاع أسعار النفط.

على الجانب الآخر، تباين أداء عملات الملاذ الآمن، فقد ارتفع الين الياباني بنسبة 0.54%، مع ترقب الأسواق قرار بنك اليابان حول معدلات الفائدة يوم الخميس المقبل. في المقابل، تراجع الفرنك السويسري بشكل ملحوظ، حيث انخفض بنسبة 0.72% بالتزامن مع صدور تقرير حكومة سويسرا حول توقعات التضخم والنمو، والذي أشار إلى خفض الحكومة لتوقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2019. هذا، وتترقب الأسواق اجتماع البنك الوطني السويسري يوم الخميس، مع توقعات بخفض معدلات الفائدة على غرار البنك المركزي الأوروبي.

في الوقت نفسه، كان اليورو الأكثر ارتفاعًا بين العملات الرئيسية، حيث سجل ارتفاعًا بنسبة 2.48%، يأتي هذا التعافي بعد تصريح رئيس المفوضية الأوروبية، جاد كلود يونكر، في تصريحات صحفية أن المفاوضات مع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، كانت جيدة.

فيما جاء الدولار الأمريكي بعد اليورو من حيث الارتفاع، فقد سجل الدولار ارتفاعًا بنسبة 0.81%، مع ترقب الأسواق لقرار الاحتياطي الفيدرالي غدًا الأربعاء حول معدلات الفائدة، مع تراجع التوقعات التي تشير إلى احتمالية خفض معدلات الفائدة، حيث تقلصت التوقعات إلى 65%.

على الجانب الآخر، تراجع الجنيه الاسترليني بنسبة 0.46% على الرغم من إيجابية المحادثات بين رئيس المفوضية الأوروبية ورئيس الوزراء البريطاني إلا أن تصريحات وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، أن بلاده ستغادر الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل، وتأكيده على عدم إجراء استفتاء ثان في البريكست، ضعفت مؤشر الجنيه الاسترليني.