الصين: تباين المؤشرات الاقتصادية اليوم

الصين: تباين المؤشرات الاقتصادية اليوم
الصين

أعلن مكتب الإحصاء الصيني أن مؤشر أسعار المستهلكين لشهر أغسطس ارتفع بنسبة عند 2.8% وهو أعلى من توقعات السوق، ولكنه لم يتغير عن الشهر السابق له على الرغم من ارتفاع أسعار لحوم الخنزير بما يقارب 50 % عن العام الماضي، وارتفاع أسعار لحوم الخنازير للشهر الثاني على التوالي بنسبة 23.1%، وارتفاع أسعار المواد الغذائية الإجمالية بنسبة 10 % وهو ما يدعم ارتفاع التضخم.

و اوضح المكتب الوطني إن مؤشر أسعار المستهلكين مستقر بشكل أساسي وهو ما يمكن إرجاعه إلى أن أسعار المواد غير الغذائية  ارتفعت بنسبة 1.1 % فقط، وارتفاع أسعار الملابس بنسبة 1.6 % في أغسطس، بالإضافة إلى ارتفاع اسعار المساكن بنسبة 1.0 % على الرغم من انخفاض تكلفة النقل والاتصالات بنسبة 2.3 % الشهر الماضي.

وفي ضوء هذه البيانات أعطت الحكومة الصينية أولوية لتعزيز إنتاج لحم الخنزير وضمان إمدادات لحم الخنزير كمهمة سياسية مهمة.

وتوقعت مجموعة Yicai Media Group،  أن واردات لحم الخنزير في الصين ستزيد إلى ثلاثة أضعاف خلال العام الجاري.

وفي الوقت نفسه ، اضطر مصنعو الصين مرة أخرى إلى خفض أسعارهم للشهر الثاني على التوالي وذلك بسبب الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية وضعف الطلب المحلي حيث أظهرت بيانات أظهرت بيانات مركز الإحصاء الوطني أن مؤشر أسعار المنتجين، الذي يعكس الأسعار التي تفرضها المصانع على تجار الجملة لمنتجاتها، انخفض بنسبة 0.8 % في أغسطس، وهي نسبة أعلى من توقعات السوق.

ويوضح انخفاض مؤشر أسعار المنتجين تباطؤ الاقتصاد الصناعي، حيث انخفض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي إلى 49.5 في أغسطس مقارنة بـ49.7 في يوليو الماضي وهو ما يدل على تقلص النشاط التصنيعي، وذلك بالتزامن مع تراجع كل من المؤشرات الفرعية لأسعار المدخلات والمخرجات.

والجدير بالذكر أن العديد من الاقتصاديين قد خفضوا توقعاتهم  لنمو الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020 إلى أقل من 6 % نتيجة للمخاطر المتزايدة الناجمة عن الحرب التجارية مع الولايات المتحدة.

وكان بنك الصين قد أعلن يوم الجمعة الماضية أنه سيخفض الاحتياطي الإلزامي للبنوك بغرض ضخ حوالي 900 مليار يوان  من السيولة الجديدة في النظام المصرفي ودعم إقراض الشركات.