الصين تخفض معدل الاحتياطي الإلزامي للبنوك للمرة الثالثة

الصين تخفض معدل الاحتياطي الإلزامي للبنوك للمرة الثالثة
بنك الصين

أعلن البنك الصيني الشعبى اليوم الجمعة أنه خفض معدل الاحتياطي الإلزامي للبنوك للمرة الثالثة هذا العام، بمقدار 50 نقطة أساس لجميع البنوك، وذلك مع خفض إضافي قدره 100 نقطة أساس للبنوك التجارية، مما يؤدي إلى ضخ 900 مليار يوان لدعم الاقتصاد، ومن المقرر أن يبدأ هذا الخفض في 16 سبتمبر الجاري.

وأشار البنك أنه سيحافظ على سياسة نقدية تسهيلية للحفاظ على سيولة معقولة وفيرة.

أوضح الخبراء أن هذا الخفض لن يكون كافي لتحقيق الاستقرار الاقتصادي في الصين، وذلك لآن العائق الرئيسي أما الصين هو أن كل شيء يتباطأ، حيث أن الشركات ليست على استعداد للاستثمار بسبب الحرب التجارية ، والتباطؤ العالمي ، وضعف نمو البنية التحتية وقطاع العقارات.

ومع فرض واشنطن للتعريفة الجمركية الجديدة على الصين منذ الأول من سبتمبر، وتهديدها باتخاذ المزيد من الإجراءات من 1 أكتوبر إلى 15 ديسمبر، خفض بعض المحللين تقديرات النمو في الصين للعام المقبل إلى أقل من 6٪،  وهو ما من شأنه أن يهدم هدف بكين للتنمية على المدى الطويل، كما توقعوا أن يصل النمو الاقتصادي خلال هذا الربع إلى 6.2% وهو أدنى مستوى خلال 30 عامًا.

ومن المتوقع، أن تعلن الصين عن المزيد من إجراءات التسهيلية وذلك نتيجة لتعرض ثاني أكبر اقتصاد في العالم لضغوط متالزايدة بسبب الحرب التجارية مع الصين وتباطؤ الطلب المحلي. ومن المتوقع أيضًا أن يقوم البنك المركزي بخفض سعر الفائدة في منتصف سبتمبر الجاري وذلك لأول مرة منذ أربع سنوات بغرض تخفيض تكاليف تمويل الشركات.

وكان مجلس الوزراء أعلن يوم الأربعاء إن الصين ستسمح للحكومات المحلية بإصدار سندات لأغراض خاصة في العام المقبل للمساعدة الاقتصادي، وحددت لأول مرة أن حوالي 20 ٪ من تلك السندات يُمكن أن تستخدم كرأس مال للمشروع.