تعرف على تأثير الحرب التجارية على قطاع السياحة وعدد السياح الصينيين في أمريكا؟

تعرف على تأثير الحرب التجارية على قطاع السياحة وعدد السياح الصينيين في أمريكا؟

Investing.com - تمكنت الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة من التأثير على قطاع السياحة في أمريكا والذي يضخ نحو 1.6 تريليون دولار في الاقتصاد الأمريكي كما يقوم بتوفير 8 مليون وظيفة.

وكانت الحكومة الصينية قد حذرت المواطنين من السفر إلى الولايات المتحدة في ظل تصاعد الحرب التجارية بين البلدين، مما تسبب في حدوث حالة من الركود النسبي في قطاع السياحة الأمريكي، وذلك تزامناً مع الضعوط والمشاكل الاقتصادية والسياسية التي يواجهها الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" قبل الانتخابات الرئاسية 2020.

وعلاوة على ذلك، فإن تخفيض الحكومة الصينية لقيمة عملتها اليوان الصيني تسبب في جعل سفر الصينيين إلى الولايات المتحدة أكثر تكلفة عن السابق.

وتعتبر الصين أكثر دولة على مستوى العالم إنفاقاً في الولايات المتحدة على الرغم من أن نسبة السياح الصينيين يمثلون نحو 8% من إجمالي عدد السياح في الولايات المتحدة، حيث أشارت البيانات أن المواطن الصيني ينفق نحو 7 آلاف دولار خلال زيارته إلى الولايات المتحدة.

وأوضحت البيانات أنعدد السياح الصينيين إلى الولايات المتحدة قد تراجع خلال عام 2018 الماضي بنسبة 5.7% مقارنة بعام 2017 ليبلغ نحو 2.9 مليون زائر.

كما تظهر بعض توقعات المحللين أن تصاعد واستمرار الحرب التجارية بين أكبر اقتصاديين في العالم سيؤدي إلى خسارة الولايات المتحدة نحو 2 مليون سائح وخسارة نحو 11 مليار دولا في الفترة ما بين 2018 إلى 2020.