تقرير العملات: النيوزلندي الأقوى بدعم من البيانات والكندي يقود الخسائر

تقرير العملات: النيوزلندي الأقوى بدعم من البيانات والكندي يقود الخسائر
العملات

تصدر الدولار النيوزلندي ارتفاعات العملات الرئيسية خلال تداولات اليوم الجمعة مرتفعاً بنحو 1.4% أمام العملات الآخرى بدعم من ارتفاع مبيعات التجزئة بأكثر من المتوقع خلال الربع الثاني من العام. فقد أظهرت البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء النيوزلندي ارتفاع مبيعات التجزئة بنسبة 0.2% خلال الفترة من أبريل إلى يونيو، أعلى من التوقعات بارتفاع 0.1%. كما تسارع نمو مبيعات التجزئة الأساسية بمعدل 0.3% خلال نفس الفترة لتفوق توقعات الارتفاع 0.2% فقط، وإن تباطأ نمو مبيعات التجزئة بشكل عام عن الربع الأول. كذلك صرح محافظ الاحتياطي النيوزلندي أدرين أوور بأن قرار خفض الفائدة 50 نقطة خلال الاجتماع الأخير يدفع البنك إلى فترة من التمهل قبل التدخل من جديد.

هذا، وارتفع الدولار الأمريكي بنحو 0.50% خلال اليوم في انتظار خطاب محافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول خلال منتدى جاكسون هول الاقتصادي تحت عنوان تحديات السياسة النقدية حيث تتطلع الأسواق إلى أية تلميحات من شأنها إيضاح توجهات السياسة النقدية للفترة القادمة خاصة مع ارتفاع فرص خفض الفائدة لأكثر من مرة قبل نهاية العام الجاري. كان الاحتياطي الفيدرالي قد اتخذ في يوليو أول قرار لخفض الفائدة منذ عام 2008 مشيراً إلى ارتفاع المخاطر العالمية وتزايد غموض التطلعات. فيما كشفت نتائج الاجتماع الصادرة بالأمس انقسام رؤى الأعضاء ما بين ضرورة التمهل وبين تسريع خطوات خفض الفائدة.

كما قفز الين الياباني بأكثر من 0.4% مع ارتفاع الطلب على الملاذات الآمنة تبعه الفرنك السويسري بصعود 0.10%.

على الجانب الآخر، خسر اليورو أكثر من 0.40% مع استمرار توترات البريكست ومخاوف انزلاق اقتصادات المنطقة إلى ركود اقتصادي. كما استمرت تراجعات الجنيه الاسترليني ليفقد أكثر من 0.85% خلال الجلسة.

فيما أثقلت التوترات التجارية وتهديد الصيني بالرد على التعريفات الجمركية الأمريكية على تداولات الدولار الاسترالي حيث تراجع 0.45%. كان الدولار الكندي الأقوى انخفاضاً  بخسائر تقارب 0.9% مع انخفاض أسعار النفط خلال الجلسة.