نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي
الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

فيما يلي نتائج اجتماع لجنة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي المنعقد يومي 30 و 31 يوليو:

  • دعم عضوين خفض الفائدة 50 نقطة خلال الاجتماع لمواجهة ضعف التضخم خلال السنوات الأخيرة.
  • فضل بعض الأعضاء الإبقاء على معدل الفائدة دون تغيير نظراً لاستقرار الوضع الاقتصادي، ارتفاع ثقة المستهلك، قوة سوق العمل وانخفاض البطالة.
  • أجمع الأعضاء على تحسن الأوضاع الاقتصادية منذ الاجتماع كما استقرت التطلعات الاقتصادية.
  • مازالت المخاطر على التطلعات قائمة نتيجة التوترات التجارية وضعف النمو العالمي.
  • قوة سوق العمل وارتفاع الأجور يدعمان مستويات الإنفاق ومع ذلك ظلت الضغوط التضخمية ضعيفة.
  • صوت الأغلبية في صالح خفض الفائدة بينما دعم عضوين الإبقاء على الفائدة.
  • صوتت إيستر جورج في صالح الإبقاء على الفائدة لحين ظهور إشارات واضحة على تأثر التطلعات بالمخاطر.
  • دعم إريك روزينجرن الإبقاء على الفائدة مشيراً إلى أنه لا يوجد ما يستدعي خفض الفائدة في الوقت الراهن.
  • أكد البعض على ضرورة التحلي بالمرونة.
  • أعرب البعض عن قلقهم حول انعكاس منحنى العائد.
  • رأى الأغلبية أن قرار خفض الفائدة مجرد إجراء تعديلي.
  • قررت اللجنة وقف إجراءات خفض الموازنة في أغسطس، قبل شهرين من الموعد المحدد سابقاً.
  • سوف تستمر اللجنة في مراقبة البيانات الاقتصادية والتطلعات مع الاستعداد للتحرك لضمان استدامة التعافي، الحفاظ على قوة سوق العمل ودعم التضخم للاستقرار عند الهدف 2%.
  • استقرت معدلات التضخم الرئيسية والأساسية  سنوياً دون الهدف 2%.
  • البيانات الواردة تؤكد قوة سوق العمل والنشاط الاقتصادي.
  • اتفق الأعضاء على أن قرارات الفائدة سوف تعتمد على الوضع الاقتصادي ومدى اتساقه مع أهداف اللجنة من حيث التضخم والتوظيف.
  • تراجع إنفاق الاستثمارات الثابتة والإنتاج التصنيعي بما يشير إلى تأثر الوضع المحلي بارتفاع المخاطر العالمية.

قرارات الاحتياطي الفيدرالي لشهر يوليو: