استقرار الدولار في انتظار نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

استقرار الدولار في انتظار نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي
الدولار الأمريكي

واصل الدولار الأمريكي استقراره أمام أغلب العملات الرئيسية مع ترقب الأسواق الحذر لنتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي على رأس الساعة. تصدر النتائج لاجتماع شهر يوليو والذي شهد أول قرار لخفض معدلات الفائدة منذ 2008، لتنخفض بمعدل 25 نقطة إلى مستويات 2.25%.

أرجعت لجنة الاحتياطي الفيدرالي قرارها بخفض الفائدة إلى ارتفاع المخاطر على تطلعات الاقتصاد الأمريكي في ظل تصاعد التوترات العالمية وارتفاع حدة عدم اليقين.

كانت خطوة خفض الفائدة متوقعة على نطاق واسع من قبل الأسواق العالمية، وبالتالي ركز المتداولون على مدى تحول توجهات السياسة النقدية، وما إذا كان الخفض مجرد خطوة احترازية ضد المخاطر أم أنها بداية لمزيد من إجراءات التحفيز النقدي.

خلال المؤتمر الصحفي عقب القرار صرح محافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بأن خطوة الخفض ليس بالضرورة أن يتبعها مزيد من الخفض وإن كان البنك على استعداد للتحرك من جديد لضمان استدامة التعافي الاقتصادي، الحفاظ على قوة سوق العمل ودفع التضخم إلى الهدف.

إلا أن نتائج الاجتماع المرتقبة من شأنها أن تقدم المزيد من الإشارات حول توجهات السياسة النقدية الفترة المقبلة، خاصة مع ارتفاع التوقعات بخفض الفائدة لأكثر من مرة قبل نهاية العام الجاري.

ويجرى تداول مؤشر الدولار الأمريكي عند مستويات الـ 98.15 نقطة بانخفاضات محدودة خلال اليوم.


قرارات الاحتياطي الفيدرالي لشهر يوليو: