بيان السياسة النقدية الصادر عن الاحتياطي الاسترالي - أغسطس

بيان السياسة النقدية الصادر عن الاحتياطي الاسترالي - أغسطس
الاحتياطي الاسترالي

فيما يلي أبرز النقاط الواردة في بيان السياسة النقدية الصادر اليوم الجمعة عن الاحتياطي الاسترالي:

  • الاقتصاد الاسترالي يمر بفترة من تباطؤ النمو، حيث أثر تباطؤ نمو دخل الأسر على الإنفاق الاستهلاكي، وذلك رغم النمو القوي في معدلات التوظيف.
  • على الرغم من النمو القوي في معدلات التوظيف، إلا أن معدلات البطالة ارتفعت إلى 5.2% وذلك بعد أن كانت قد استقرت لمدة 3 شهور.
  • الضغوط التضخمية الداخلية لا تزال ضعيفة، وبخاصة التضخم المرتبط بالإسكان، بما يؤدي إلى ضعف الاَثار المترتبة على التحسن في سوق العمل وبخاصة ما يتعلق بضعف نمو الأجور.
  • من المحتمل أن ينخفض النمو الاقتصادي خلال النصف الأول من العام الجاري وقد يصل إلى 2.5% بنهاية العام، وذلك قبل أن يتعافى تدريجياً ليصل إلى 2.75% خلال العام المقبل، وحوالي 3% في 2021، وهو أعلى من التوقعات السابقة.
  • من المتوقع استقرار معدلات البطالة قرب مستوياتها الحالية لفترة من الوقت، وذلك قبل أن تنخفض إلى حوالي 5% في 2021، وبالتالي فمن المحتمل أن يظل نمو الأجور منخفضاً، ولكنه سيرتفع بشكل تدريجي بما يستغرق وقت طويل في ارتفاع التضخم إلى الهدف المحدد له عند 2%.
  • من المتوقع ارتفاع التضخم الأساسي بنسبة 1.5% في العام الحالي، وذلك قبل أن يرتفع بالقرب من 2% في العام المقبل وتحديداً عند 1.75%، ثم الإرتفاع قليلاً فوق هذا الهدف في عام 2021 وتحديداً عند 2%. ومن المتوقع أيضاً بأن يسلك التضخم العام نفس المسار.
  • تصاعد حدة التوترات التجارية يزيد المخاطر السلبية على النمو الاقتصادي.
  • تم خفض توقعات النمو الاقتصادي العالمي بسبب الخلافات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وضعف استثمارات الأعمال.
  • النمو الاقتصادي في الصين تباطأ خلال الربع الثاني، واتخذت الحكومة الصينية المزيد من الإجراءات التحفيزية لدعم النمو الاقتصادي.
  • النمو الاقتصادي في بعض الدول المتقدمة تباطأ أيضاً خلال العام الماضي، بسبب ضعف الطلب الخارجي، واستثمارات الأعمال، وذلك رغم تحسن الإستهلاك وقوة الأوضاع في سوق العمل داخل هذه الدول المتقدمة.
  • البيانات الاقتصادية تشير إلى أن نمو الناتج المحلي الإجمالي كان معقولاً خلال الربع الثاني من هذا العام.
  • سوق الإسكان يشهد حالة من الاستقرار أفضل مما كان عليه سابقاً.
  • توجد عدد من المخاطر الاقتصادية المتصاعدة في المدى المتوسط وعلى رأسها الأوضاع في سوق الإسكان، وضعف الاستثمارات التعدينية.
  • الدولار الاسترالي انخفض بشكل ملحوظ بالتزامن مع انخفاض العائد على السندات إلى أدنى مستوى له خلال الاَونة الأخيرة.
  • الأسواق تتوقع خفض الفائدة بمقدار 0.75% مع نهاية هذا العام، وخفضها بنسبة 0.5% في العام المقبل.
  • التوقعات الاقتصادية تتماشى مع افتراض بأن معدلات الفائدة ستنخفض بالتماشي مع تسعير الأسواق لها.
  • على المدى القريب، المخاطر على النمو الاقتصادي تميل إلى الجانب السلبي.
  • رأى أعضاء الاحتياطي الاسترالي بأنه من المناسب أن تستمر الفائدة المنخفضة لفترة طويلة.
  • الاحتياطي الاسترالي مستعد لاتخاذ المزيد من خطوات التيسير النقدي إذا لزم الأمر، في ضوء مراقبة التطورات في سوق العمل عن كثب.