منطقة اليورو: التباطؤ التصنيعي يُثقل على نمو القطاع الخدمي

منطقة اليورو: التباطؤ التصنيعي يُثقل على نمو القطاع الخدمي
منطقة اليورو

شهدت منطقة اليورو تباطؤ في القطاع التصنيعي وسط انخفاض الطلب المحلي الأوروبي بقوة خلال شهر يوليو، مما أثقل في نهاية الأمر على نمو القطاع الخدمي ليسجل أداء متفاوت خلال يوليو الماضي ويوضح تأثير التباطؤ التصنيعي السلبي على قطاع الخدمات في منطقة اليورو.

فقد سجل مؤشر مديري المشتريات الخدمي PMI في منطقة اليورو تراجع من النقطة 53.6 إلى النقطة 53.2 وأدنى القراءة الأولية التي سجلت 53.3 نقطة خلال شهر يوليو. وجاء ذلك عقب تراجع مؤشر مديري المشتريات الذي صدر عن مكتب الإحصاء Markit وسجل تراجع من النقطة 52.2 إلى النقطة 51.5.

وعليه تأثر مؤشر الثقة وتوقعات الإنتاج سلباً وانخفض من النقطة 59.2 إلى النقطة 58.8 خلال شهر يوليو، وسجل أدنى مستوياته منذ أكتوبر 2014. وكان العامل الرئيسي لتراجع ذلك المؤشر هو التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وتباطؤ النمو وحالة عدم اليقين بشأن البريكست.