تقرير العملات: النيوزلندي يقود ارتفاع العملات والاسترليني الأضعف بينهم

تقرير العملات: النيوزلندي يقود ارتفاع العملات والاسترليني الأضعف بينهم
العملات

نجد الجنيه الاسترليني هو الأضعف أداءً من بين العملات الرئيسية خلال تداولات اليوم الأثنين لينخفض إلى أدنى مستويات الجلسة بأكثر من 2.45% وسط عدد من الأنباء السلبية التي تُثقل على تحركاته خلال اليوم عقب استقالة وزير الشؤون الخارجية من منصبه، وإعلان عدد من الوزارء عن استعدادهم للاستقالة من مناصبهم يوم الأربعاء المقبل في حال فاز، بوريس جونسون بزعامة حزب المحافظين في الغد.

ويتزامن ذلك مع زيادة الاحتمالات الخاصة بالبريكست بدون اتفاق لتصل إلى 40% وتشير إلى توقعات بحدوث ركود اقتصادي في بريطانيا في حال حدث البريكست بدون اتفاق. كل تلك العوامل أثقلت على الجنيه الاسترليني ليكون هو الأسوء أداءً خلال التداولات.

ومع ترقب الأسواق لقرارات البنك المركزي الأوروبي، يشهد اليورو انخفاض قوي وسط توقعات باتجاه المركزي الأوروبي لمزيد من التيسير النقدي والعودة لبرنامج شراء السندات، لينخفض بنسبة 0.38% خلال اليوم ويكون ثالث أضعف العملات أداءً عقب الين الياباني الذي تمسك بمركزه التاني من بين العملات الضعيفة وسجل تراجع نسبته 1.50%.

على جانب أخر، استطاع الدولار الكندي الاستفادة من ارتفاعات النفط خلال اليوم ليسجل ارتفاع طفيف مقابل العملات الرئيسية الأخرى نسبته 0.02%. كما ارتفع الفرنك السويسري بنسبة 0.20% بدعم من الطلب عليه بإعتباره عملة ملاذ أمن.
ولكن رغم ارتفاع كلاً من الدولار الكندي والفرنك السويسري، إلا أنهم فشلو في الصمود أمام الدولار الأمريكي الذي ارتفع بنسبة 0.46% أمام العملات الرئيسية أخرى باستثناء كلاً من الدولار الاسترالي والدولار النيوزلندي اللذان استطاعا تصدر ارتفاعات اليوم وسجلا ارتفاع بنسبة 1.07% و 2.56% على التوالي.