تقرير العملات: الفرنك الأقوى بعد قرارات الوطني السويسري والاسترالي الأضعف

تقرير العملات: الفرنك الأقوى بعد قرارات الوطني السويسري والاسترالي الأضعف
العملات

تصدر الفرنك السويسري ارتفاعات العملات الرئيسية خلال جلسة تداول اليوم الخميس بصعود يصل إلى 2.3% عقب قرار البنك الوطني السويسري بالتخلي عن نطاق الريبو لأجل 3 شهور ما بين -0.25% و -1.25% واستبداله بمعدل فائدة ثابت يستقر عند منتصف هذا النطاق بنسبة -0.75%. أرجع البنك قراره إلى غموض تطلعات الفائدة بما يصعب الاحتفاظ بنطاق الفائدة لفترة أطول. هذا، وقد أشاد البنك في بيانه بارتفاع زخم النمو الاقتصادي بعد نمو الناتج المحلي الإجمالي 2.3% خلال الربع الأول وإيجابية تطورات سوق العمل. وعلى الرغم من الإشارة إلى تصاعد المخاطر العالمية، توقع البنك الوطني السويسري استمرار نمو اقتصاد سويسرا بنحو 1.5% هذا العام.

بيان السياسة النقدية الصادر عن البنك الوطني السويسري - يونيو

أبرز تصريحات محافظ البنك الوطني السويسري خلال المؤتمر الصحفي

ارتفع أيضاً الدولار الكندي بأكثر من 1.8% خلال اليوم بدعم من تعافي أسعار النفط بعد تعرض حاويات نفط في خليج عمان، تزامناً مع تزايد فرص تمديد أوبك وحلفؤها خفض الإنتاج إلى نهاية هذا العام لدعم توازن أسعار النفط. وقفد قفز سعر برميل النفط الخام 3.6% إلى 53.10 دولار كما صعد سعر خام برنت 3.72% إلى 62.11 دولار للبرميل.

تبعهما اليورو بارتفاعات محدودة لم تتجاوز 0.10% في ظل تصريحات أعضاء البنك المركزي الأوروبي حول إمكانية خفض الفائدة في حال الضرورة. وارتفع الين الياباني 0.08% ليبقى مدعوماً كعملة ملاذ آمن وسط تصاعد التوترات العالمية.

على الجانب الآخر تداول الدولار الأمريكي على تراجعات تجاوزت 0.5% بضغط من تصاعد فرص خفض الفائدة الأمريكية هذا العام عقب ضعف بيانات التضخم وسوق العمل خلال شهر مايو وتوقعات تباطؤ النمو الاقتصادي خلال العام تأثراً بالتعريفات الجمركية.

كما خسر الجنيه الاسترليني ما يصل إلى 0.62% مستكملاً خسائره للجلسة الرابعة على التوالي في ظل ترقب الأسواق الحذر لعملية اختيار رئيس الوزراء البريطاني ومسار البريكست.

وانخفض الدولار النيوزلندي 1.19% بينما سجل الدولار الاسترالي الأداء الأضعف بين العملات بخسائر تقارب 2% عقب صدور بيانات سوق العمل. على الرغم إيجابية بيانات التوظيف خلال مايو، إلا أن استقرار البطالة عند مستويات 5.2% أثقل على تداولات الاسترالي حيث خيبت التوقعات بالانخفاض إلى 5.1%. كان البنك الاحتياطي الاسترالي قد خفض الفائدة إلى 1.25% خلال اجتماعه مطلع هذا الشهر مستهدفاً خفض البطالة إلى جانب دعم النمو الاقتصادي وارتفاع التضخم إلى الهدف.

استراليا: معدلات البطالة المرتفعة تؤثر سلبياً على الدولار الاسترالي