تقرير العملات: بيانات الأجور تدعم الاسترليني والنيوزلندي الأضعف للجلسة الثانية

تقرير العملات: بيانات الأجور تدعم الاسترليني والنيوزلندي الأضعف للجلسة الثانية
العملات

سجل الجنيه الاسترليني الاداء الأقوى بين العملات الرئيسية خلال تداولات اليوم مدعوماً بتسارع معدلات الأجور البريطانية بأكثر من المتوقع. فصعد الاسترليني بنحو 1.84% عقب أن أظهرت بيانات مكتب الإحصاء اليوم ارتفاع الأجور 3.1% خلال الثلاثة شهور المنتهية في أبريل، لتتجاوز الارتفاع المتوقع عند 2.9% فقط. كذلك تم مراجعة النمو السابق ليرتفع إلى 3.3% بنهاية مارس. في الوقت نفسه، استقرت معدلات البطالة عند 3.8% على مدار أبريل.

كذلك ارتفع الدولار الكندي 1.62% أمام العملات الرئيسية مع تعافي أسعار النفط خلال اليوم تبعه اليورو بصعود يصل إلى 0.85%.

هذا، واستمرت مكاسب الدولار الأمريكي للجلسة الثانية متعافياً من خسائر الأسبوع الماضي ليرتفع بأكثر من 0.70%.

على الجانب الأخر، حد هدوء النزاعات التجارية من تراجعات الدولار الاسترالي بخسائر لم تتجاوز 0.03% فيما أدى تحسن شهية المخاطرة إلى انخفاض عملات الملاذ الآمن. فقد خسر الفرنك السويسري ما يزيد عن 0.9% تبعه الين الياباني بانخفاضات تجاوزت 1.4%. أما الدولار النيوزلندي فكان أكبر الخاسرين بتراجعات يومية سجلت 2.85%.