فائض الميزان التجاري لاستراليا عند أعلى مستوياته رغم انخفاض شهر أبريل

فائض الميزان التجاري لاستراليا عند أعلى مستوياته رغم انخفاض شهر أبريل
استراليا

تراجع الفائض التجاري في استراليا مخيباً توقعات الأسواق خلال شهر أبريل الماضي. بحسب البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الاسترالي صباح اليوم سجل فائض الميزان التجاري 4.87 مليار دولار استرالي أو ما يعادل 3.4 دولار أمريكي خلال أبريل. بذلك يتراجع الفائض التجاري عن 4.89 مليار خلال الشهر الأسبق بعد مراجعة القراءة السابقة على انخفاض يصل إلى نحو 16 مليون من 4.95 مليار، وكانت التوقعات تشير إلى ارتفاع الفائض إلى ما يزيد عن 5 مليار دولار استرالي.

لكن على الرغم من هذا الانخفاض، يستقر الميزان التجاري الاسترالي عند أعلى مستوياته فيما يستمر في تحقيق فائض للشهر السادس عشر على التوالي.

وقد ارتفعت صادرات استراليا من السلع والخدمات 2% إلى 40.4 مليون بارتفاع شهري يصل إلى 968 مليون بدعم من الزيادة القوية في صادرات الذهب والتي بلغت 20% بما يعادل 272 مليون وكذلك السلع غير الريفية بارتفاع 3% أو 691 مليون. هذا، وارتفعت أيضاً صادرات المعادن بنحو 16% لتساهم بحوالي 1.38 مليار خلال شهر أبريل، كما ساعدت على تعويض الانخفاض في صادرات الفحم، الوقود الحفري ووسائل النقل.

في الوقت نفسه ارتفعت واردات استراليا 985 مليون أو بنسبة 3% لتسجل 35.5 مليون. فقد ارتفعت واردات كل من السلع الاستهلاكية  والسلع الرأسمالية بنسب سجلت 3% و 5% على التوالي فيما انخفضت واردات الذهب 9% وكذلك الخدمات بانخفاض 5 مليون.

كانت البيانات الصادرة أمس الأربعاء قد أظهرت نمو الاقتصاد الاسترالي بأبطأ وتيرة له في نحو عشرة أعوام خلال الثلاثة شهور الأولى من العام مع الانخفاض الحاد في مستويات استهلاك الأسر.

فيما قام البنك الاحتياطي الاسترالي خلال اجتماعه مطلع هذا الأسبوع بخفض معدل الفائدة للمرة الأولى في ثلاثة أعوام تقريباً في خطوة تهدف إلى تحفيز النمو الاقتصادي ودفع التضخم إلى الهدف. تستقر الفائدة الاسترالية حالياً عند مستويات 1.25%.