تقرير العملات: ارتفاع الطلب على عملات الملاذ الآمن مع انحسار شهية المخاطرة

تقرير العملات: ارتفاع الطلب على عملات الملاذ الآمن مع انحسار شهية المخاطرة
العملات

مع استمرار التوترات العالمية ما بين التصعيد التجاري بين الولايات المتحدة والصين تزامناً مع اضطرابات البريكست وترقب الأسواق الحذر للانتخابات الأوروبية، توجه المستثمرون إلى عملات الملاذ الآمن خاصة وسط تراجعات أسواق الأسهم العالمية.

وقد تصدر الين الياباني جلسة تداول سوق العملات اليوم بارتفاعات تجاوزت 2.12%، تبعه الفرنك السويسري بصعود يصل إلى 1.40% مع ارتفاع الطلب على عملات الملاذ الآمن.

كذلك صعد الدولار الأمريكي بنحو 0.35% واستقر مؤشر الدولار عند أعلى مستويات العام بالتداول عند النقطة 98.15. في حين أن نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي مساء أمس لم تقدم أدلة جديدة حول توجهات السياسة النقدية، إلا أن الدولار الأمريكي ظل مدعوماً كعملة ملاذ آمن وسط تصاعد التحديات العالمية. 

على الجانب الآخر، كانت عملات السلع تحت وطأة الضغط البيعي على مدار الجلسة بقيادة الدولار الكندي حيث خسر 1.47% من قيمته خلال الجلسة. فقد تسببت تراجعات أسعار النفط على مدار اليوم في الإثقال على تداولات الدولار الكندي مع انخفاض سعر برميل النفط الخام بأكثر من 2.23%  إلى ما دون 60 دولاراً للبرميل، بما دفع العملة إلى التخلي عن مكاسب الجلسات الأخيرة التي حققتها بدعم من إيجابية التطورات التجارية والبيانات الاقتصادية.

انخفض أيضاً الدولار الاسترالي 0.36% تبعه الدولار النيوزلندي بخسائر بلغت 0.05%.

هذا، وخسر اليورو 0.78% مع ترقب الأسواق لمجريات العملية الانتخابية داخل المنطقة الأوروبية وسط مخاوف من زيادة نفوذ الأحزاب الشعبوية أو المناهضة لليورو. تنعقد الانتخابات بدءاً من اليوم الخميس وتستمر 4 أيام.

فيما استمرت الضغوط البيعية على الجنيه الاسترليني مثقولاً باضطرابات البريكست وأنباء حول استقالة رئيسة الوزراء البريطانية الجمعة المقبلة ليخسر 1.21%.