تقرير العملات: الاسترليني الأضعف مع اضطرابات البريكست والفرنك يقود الارتفاع

تقرير العملات: الاسترليني الأضعف مع اضطرابات البريكست والفرنك يقود الارتفاع
العملات

سجل الفرنك السويسري الأداء الأقوى خلال جلسة تداول سوق العملات اليوم الأربعاء، مرتفعاً بأكثر من 2.35% أمام العملات الرئيسية الأخرى. تبعه الدولار الكندي بصعود تجاوز 1% مدعوماً بتعافي أسعار النفط للجلسة الثالثة وإيجابية البيانات الاقتصادية داخل كندا حيث تسارع نمو مبيعات التجزئة بأكثر من المتوقع خلال مارس الماضي.

وقد حاول الين الياباني تقليص خسائر الجلسات الماضية ليتداول على ارتفاعات يومية تصل إلى 0.57% وسط استمرار التوترات التجارية والسياسية العالمية. كما استمر تعافي اليورو ليرتفع 0.28% أمام العملات الرئيسية.

فيما كان الدولار الاسترالي أقل العملات صعوداً بارتفاعات لم تتجاوز 0.08% ليبقى مثقولاً بمخاوف خفض الفائدة خلال الاجتماعات القادمة.

على الجانب الآخر، قاد الجنيه الاسترليني الخسائر مع استمرار اضطرابات البريكست عقب إعلان رئيسة الوزراء تيريزا ماي الإعلان خلال أيام عن مقترح جديد لاتفاق البريكست قد يكون له فرصة أفضل في الحصول على دعم الأحزاب وموافقة البرلمان. إلا أن استمرار التصريحات الرافضة تزيد غموض المستقبل البريطاني خاصة بعد تزايد فرص استقالة تيريزا ماي مع رفض الاتفاق مجدداً. كذلك كشفت البيانات الصادرة اليوم ارتفاع التضخم البريطاني دون المستويات المتوقعة خلال أبريل مع استقرار التضخم السنوي عند 2.1% والتضخم الأساسي عند 1.8%.

فيما استمرت خسائر الدولار النيوزلندي للجلسة الثانية حيث خسر 0.63% بعد أن أظهرت البيانات تباطؤ مبيعات التجزئة إلى 0.7% خلال الربع الأول من العام من نمو سجل 1.7% خلال الربع الأخير من 2018.

هذا، وجرى تداول الدولار الأمريكي على انخفاضات تصل إلى 0.23% مع انخفاض الدولار بشكل ملحوظ أمام كل من الفرنك السويسري، الين الياباني والدولار الكندي على مدار تداولات اليوم.