الاسترليني دولار ينخفض إلى أدنى مستوياته منذ 4 أشهر

الاسترليني دولار ينخفض إلى أدنى مستوياته منذ 4 أشهر
زوج الاسترليني دولار

تستمر انخفاضات زوج الاسترليني دولار GBP/USD خلال تداولات اليوم الأربعاء وسط مزيج من الأنباء السلبية الخاصة باتفاق البريكست وبيانات التضخم السلبية التي تُثقل بشدة على الجنيه الاسترليني، مما أدى لانخفاض الزوج إلى أدنى مستوياته منذ 4 أشهر عند المستوى 1.2641. فيما يتم تداول الزوج خلال الساعة الأخيرة بالقرب من 1.2665.

فقد أظهرت بيانات التضخم التي صدرت عن مكتب الإحصاء البريطاني أن مؤشر أسعار المستهلكين السنوي في بريطانيا قد سجل نمو إلى النسبة 2.1% فقط خلال شهر أبريل، بأقل من توقعات الأسواق بنمو المؤشر إلى النسبة 2.2%. كما سجل مؤشر أسعار المستهلكين السنوي بقيمته الأساسية نمو بنسبة 1.8% فقط خلال نفس الفترة، أيضاً دون توقعات الأسواق بنمو نسبته 1.9%.

على جانب أخر أفادت تقارير صحفية أن وزراء الحكومة البريطانية قد أعلنوا أنهم لن يستطيعوا دعم اتفاق البريكست الجديد المقدم من قبل رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، حيث صرح أحد وزراء الحكومة وفقاً للتقارير، بأن اتفاق البريكست الجديد لا يجب أن يرى ضوء النهار ويجب التخلص منه، مؤكداً أنه كارثة بكل ما تحمله الكلمة من معنى. مما أدى لإثارة مخاوف الأسواق من تفاقم توترات البريكست وزاد من الضغوط البيعية على الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي.

هذا وتترقب الأسواق نتائج اجتماع لجنة الاحتياطي الفيدرالي لاحقاً اليوم في تمام الساعة 2:00 مساءاً بتوقيت جرينتش لما لها من تأثير قوي على تحركات الدولار الأمريكي وبالتالي على تداولات الزوج خلال باقي اليوم.

أما من الناحية الفنية، يجد زوج الاسترليني دولار GBP/USD مستوى الدعم التالي عند 1.2660، وبكسره قد تمتد الانخفاضات نحو 1.2610 ثم 1.2530. بينما يجد مستوى المقاومة الحالي عند 1.2685، وبتجاوزه يقابل المستوى التالي عند 1.2710 ثم 1.2775.