التضخم البريطاني عند أعلى مستويات العام بدعم من أسعار الطاقة

التضخم البريطاني عند أعلى مستويات العام بدعم من أسعار الطاقة
التضخم

ارتفعت معدلات التضخم في بريطانيا بأقل من المتوقع خلال أبريل الماضي، في حين ظل التضخم مستقراً عند أعلى مستوياته منذ بداية العام الجاري بدعم من ارتفاع أسعار الطاقة.

طبقاً للبيانات الواردة عن مكتب الإحصاء البريطاني اليوم، ارتفع معدل التضخم السنوي حسب مؤشر أسعار المستهلكين إلى 2.1% بنهاية أبريل من نسب سجلت 1.9% خلال شهر مارس. إلا أن الارتفاع جاء دون توقعات الأسواق وبنك إنجلترا للتضخم عند 2.2%.

كان لارتفاع أسعار الكهرباء والغاز الدور الأكبر في ارتفاع التضخم خلال الشهر الماضي بارتفاعات سجلت 10.9% و 9.3% على التوالي. كذلك ساهم قطاع النقل وبشكل خاص النقل الجوي بقوة مرتفعاً بنسبة 26.4% خلال نفس الفترة.

ارتفعت أيضاً أسعار البترول بنسبة 3.8% فيما ارتفعت أسعار الديزل 2.3%. على الجانب الآخر، ساهمت أسعار الغذاء والكحول بشكل سلبي على التضخم.

هذا، وارتفعت تكلفة المواد الخام داخل القطاع التصنيعي بنسبة 3.8% مقارنة بشهر مارس، دون الارتفاع المتوقع عند 4.5%. فيما ارتفعت الأسعار 2.1% مقارنة بارتفاع 2.2% في مارس.

وأضاف مكتب الإحصاء ارتفاع أسعار المنازل بنسبة 1.4% سنوياً خلال مارس، بعد ارتفاع 1% في فبراير، مسجلاً أول زيادة في تضخم أسعار المنازل منذ سبتمبر الماضي. بينما انخفضت الأسعار داخل لندن بنسبة 1.9%، بمعدل أقل من انخفاض فبراير.

باستثناء أسعار الغذاء والطاقة، استقر التضخم السنوي عند نسبة 1.8% للشهر الثالث على التوالي مخيباً التوقعات بالارتفاع إلى 1.9%.