تقرير العملات: الدولار الكندي يقود الارتفاع والاسترالي الأضعف مع مخاوف خفض الفائدة

تقرير العملات: الدولار الكندي يقود الارتفاع والاسترالي الأضعف مع مخاوف خفض الفائدة
العملات

سجل الدولار الكندي الأداء الأقوى بين العملات الرئيسية خلال جلسة تداول سوق العملات اليوم الثلاثاء بمكاسب تجاوزت 2.6%. جاءت ارتفاعات الدولار الكندي بدعم من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برفع التعريفات الجمركية على واردات الصلب والألومنيوم من كندا والمكسيك بموجب اتفاقية USMCA بين الدول الثلاثة. كذلك ساهم تعافي أسعار النفط للجلسة الثانية في دعم الدولار الكندي مع ارتفاع سعر برميل النفط الخام بنحو 0.35% على مدار اليوم.

فيما كان الدولار الأمريكي في المركز الثاني بارتفاعات بلغت 1.67% مع ارتفاع الأسهم خلال تداولات ما قبل الافتتاح بعد إقرار الولايات المتحدة منح ترخيص مؤقت لشركة هواوي لفترة ثلاثة شهور.

كما صعد اليورو 0.34% محاولاً التعافي من خسائر الجلسات الأخيرة، فيما تتجه الأنظار إلى الانتخابات الأوروبية المنعقدة بنهاية الأسبوع الجاري وسط مخاوف من زيادة نفوذ الأحزاب الشعبوية.

هذا، وكان الفرنك السويسري أقل العملات صعوداً بمكاسب لم تتجاوز 0.11%.

على الجانب الآخر، خسر الجنيه الاسترليني 0.17% مع ترقب الأسواق خطاب تيريزا ماي أمام البرلمان مساء اليوم تعقيباً على تطورات المحادثات الحزبية خلال الآونة الأخيرة بشأن اتفاق البريكست.

وجرى تداول الين الياباني على انخفاض للجلسة الثانية حيث فقد نحو 0.47% مع ضعف الطلب على الملاذات الآمنة.

بينما تخلى الدولار الاسترالي والدولار النيوزلندي عن مكاسب الجلسة الماضية ليقود الدولار الاسترالي الخسائر بانخفاض سجل 2.20% بعد تصريحات محافظ الاحتياطي الاسترالي فيليب لوي التي أكد من خلالها استعداد البنك للنظر في خفض الفائدة خلال اجتماع يونيو المقبل. تبعه الدولار النيوزلندي بانخفاضات يومية سجلت 1.90%.