تقرير العملات: الاسترالي والنيوزلندي يتفردان بمكاسب الجلسة

تقرير العملات: الاسترالي والنيوزلندي يتفردان بمكاسب الجلسة
العملات

افتتحت سوق العملات تداول هذا الأسبوع على تحركات قوية شهدتها العملات الرئيسية تفرد خلالها كل من الدولار الاسترالي والدولار النيوزلندي بالمكاسب فيما جرى تداول سائر العملات على انخفاضات جماعية.

وقد تصدر الدولار الاسترالي الجلسة بارتفاعات تجاوزت 4.05% خلال اليوم عقب أن أظهرت نتائج الانتخابات المحلية فوز ائتلاف المحافظين بالأغلبية داخل البرلمان في نتيجة غير متوقعة مع فقدان حزب العمال المعارض مقاعده لصالح الائتلاف. جاءت نتيجة الانتخابات لتدعم استقرار الوضع السياسي المحلي وتدعم ارتفاع الدولار الاسترالي رغم احتدام النزاع التجاري العالمي. وتبعه الدولار النيوزلندي بصعود يومي سجل 0.95%.

على الجانب الآخر، تصارع الدولار الأمريكي واليورو على خسائر الجلسة ليخسر الدولار الأمريكي 1.57% من قيمته تزامناً مع انخفاض اليورو بحوالي 1.56%. يترقب الأول تصريحات عدد من أعضاء لجنة الاحتياطي الفيدرالي على مدار اليوم وتتصدرها تصريحات محافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول مساء اليوم. فيما يستعد اليورو للانتخابات المرتقبة بنهاية هذا الأسبوع وسط مخاوف بزيادة نفوذ الأحزاب الشعبوية.

هذا وفقد الدولار الكندي نحو 0.90% من قيمته مع انخفاض أسعار النفط خلال اليوم، وذلك رغم الأنباء الأيجابية حول رفع الولايات المتحدة التعريفات الجمركية على واردات الصلب والألومنيوم القادمة من كندا والمكسيك بموجب اتفاقية USMCA بين الدول الثلاثة.

على الرغم من انحسار شهية المخاطرة العالمية إلا أن عملات الملاذ الآمن لم تكن بمأمن من الضغوط البيعية مع انخفاض الفرنك السويسري بنحو 0.40% صحبه الين الياباني بانخفاضات تصل إلى 0.26%.

كذلك ظل الجنيه الاسترليني تحت وطأة الضغط البيعي مع غموض مستقبل البريكست وتوقعات رفض البرلمان اتفاق البريكست مجدداً بما يزيد التحديات أمام خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ليفقد الجنيه الاسترليني 0.35% أمام العملات الرئيسية على مدار الجلسة.