تقرير العملات: ضعف شهية المخاطرة يدعم الين الياباني

تقرير العملات: ضعف شهية المخاطرة يدعم الين الياباني
العملات

ازداد الطلب على عملات الملاذ الآمن خلال تداولات اليوم الأربعاء مع ضعف شهية المخاطرة بالأسواق في ظل ترقب تطورات التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وضعف البيانات الاقتصادية في كندا والولايات المتحدة، حيث كان الين الياباني والفرنك السويري هما الأقوى أداءاً خلال التداولات مع ارتفاع نسبته 3.31% و 1.22% على التوالي.

بالإضافة إلى ذلك، جاء الدولار الأمريكي في المرتبة الثالثة وذلك بارتفاع قدره 0.92%، ثم يليه بعد ذلك الدولار الكندي والذي احتل المرتبة الرابعة بارتفاع طفيف جداً ونسبته 0.02% في ظل صدور بيانات التضخم في كندا وتطابقها مع التوقعات.

وعلى الجانب الاَخر، حقق الاسترليني خسائر بلغت حوالي 0.64% في ظل تزايد المخاوف بشأن البريكست واحتمالية مغادرة بريطانيا للاتحاد بدون اتفاق، كما تراجع اليورو بنسبة 0.74% وذلك بالتزامن مع صدور بيانات النمو الاقتصادي في ألمانيا وتطابقها مع توقعات الأسواق.

بالإضافة إلى ذلك، جاء الدولار النيوزلندي والدولار الاسترالي في المرتبة الأخيرة من خلال تحقيق أكبر خسائر بالتزامن مع استمرار المخاوف بشأن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، حيث بلغت الخسائر حوالي 1.82% للدولار النيوزلندي، وحوالي 2.28% للدولار الاسترالي والتي تعززت بفضل ضعف بيانات الأجور في استراليا.