تقرير العملات: الاسترالي أكبر الخاسرين بعد تباطؤ التضخم المحلي

تقرير العملات: الاسترالي أكبر الخاسرين بعد تباطؤ التضخم المحلي
العملات

شهدت العملات الرئيسية تحركات قوية خلال جلسة تداول اليوم سجل خلالها الفرنك السويسري الأداء الأقوى بارتفاعات يومية تجاوزت 2.8%. جاءت ارتفاعات الفرنك السويسري في محاولة لتعويض الخسائر الملحوظة خلال الجلسات الأخيرة، وذلك بعد أن أظهرت البيانات انخفاض التوقعات الاقتصادية بأقل من التوقعات داخل سويسرا. ومع ذلك تبقى مكاسب الفرنك السويسري محدودة مع استمرار السياسة التوسعية من قبل البنك الوطني السويسري.

هذا، وصعد الجنيه الاسترليني 2.38% وكانت الأنباء المتداولة اليوم قد أفادت اجتماع رئيسة الوزراء البريطانيا مع قادة الأحزاب المحلية للتفاوض حول خطط البريكست.

كما ارتفع الين الياباني 1.75% مع ترقب المستثمرين لاجتماع بنك اليابان خلال الساعات الأولى من صباح غداً الخميس والذي من المتوقع أن يُظهر تمسك البنك بالموقف الحيادي مع الاستعداد لإتخاذ المزيد من تدابير التحفيز النقدي إذا ما استمر ضعف التضخم المحلي.

وقفز الدولار الأمريكي 1.34% أمام العملات الرئيسية رغم غياب البيانات الاقتصادية الأمريكية، فيما يجرى تداول مؤشر الدولار على صعود 0.13% أمام ستة من العملات. تبعه اليورو بصعود سجل 0.10%.

على الجانب الآخر، خسر الدولار الكندي 0.33% مع ترقب الأسواق لقرارات بنك كندا على رأس الساعة، وسط مخاوف حول تخلي البنك عن مواصلة رفع الفائدة.

هذا، وتراجع الدولار النيوزلندي بنحو 2.6% بينما سجل الدولار الاسترالي الأداء الأضعف بخسائر يومية وصلت إلى 5.45% بعدما كشفت البيانات الصادرة صباح اليوم تباطؤ التضخم المحلي خلال الربع الأول من العام، بما عزز فرص خفض الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الاسترالي.