التضخم في منطقة اليورو يرتفع كما المتوقع إلى 1.5%

التضخم في منطقة اليورو يرتفع كما المتوقع إلى 1.5%
التضخم

أظهرت البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الأوروبي ارتفاع معدل التضخم في منطقة اليورو لشهر فبراير بشكل طفيف، ولكنه لا يزال أقل من المعدل الذي يستهدفه البنك المركزي الأوروبي على المدى المتوسط، فقد ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين لمنطقة اليورو بنسبة 1.5% سنوياً لشهر فبراير بدعم من ارتفاع أسعار الغذاء والكحول والخدمات والتبغ، حسبما ذكر المكتب الإحصائي، وهو أعلى من القراءة التى سجلها في يناير بنسبة 1.4%، هذا وذكر اليوروستات، المكتب الإحصائي الأوروبي أن ارتفاع أسعار الخدمات قد ساهم بنسبة 0.61 نقطة في ارتفاع المؤشر، كما ساهمت أسعار الكحوليات والغذاء والتبغ بما يقرب من 0.44 نقطة، أما أسعار الطاقة فقد ساهمت بمقدار 0.35 نقطة، فيما ارتفعت أسعار المستهلكين لشهر فبراير بنسبة 0.3% على أساس شهري، فيما كان منخفضاً في يناير بنسبة 1.0%.

أما عن مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي، والذي يستثنى أسعار الغذاء والطاقة والكحول والتبغ، فقد تباطأ ليسجل نمواً قدره 1.0%، وهو أدنى من المعدل الذي يستهدفه البنك المركزي الأوروبي على المدى المتوسط، بالقرب من 2% أو أقل قليلاً، هذا وكان البنك المركزي الاوروبي قد قام بتأجيل قرار رفع معدلات الفائدة، والذي كان من المتوقع أن يكون بنهاية الصيف المقبل، إلى نهاية العام، إلى جانب قيامه بتقديم القروض التسهيلية ذات الأجل الطويل بقيمة 2.6 تريليون يورو للبنوك، وسط مخاوف تباطؤ النمو في منطقة اليورو. جدير بالذكر أن المعدل التضخم الذي يستثنى أسعار الطاقة والمكونات الغذائية، والذي يعتمد عليه البنك المركزي الاوروبي عند اتخاذ قرارت نقدية، قد ارتفع بنسبة 0.3% على أساس شهري، فيما ظل عند المعدل 1.2% على أساس سنوي، كما في يناير.