البرلمان البريطاني يرفض اتفاق البريكست المُعدل... ماذا بعد؟

البرلمان البريطاني يرفض اتفاق البريكست المُعدل... ماذا بعد؟
البريكست

صوت البرلمان البريطاني ضد اتفاق البريكست الذي تقدمت به حكومة تيريزا ماي بعد الحصول على الضمانات القانونية اللازمة من الاتحاد الأوروبي حول خطة الباكستوب بأغلبية 391 صوت مقابل 242 صوتاً فقط لصالح الاتفاق.

وبعد التصويت مباشرة، أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عن أسفها لتلك النتيجة لأن هذا هو الاتفاق الأفضل، كما أن هذه النتيجة قد تؤدي إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، قائلة بأن البرلمان البريطاني سوف يصوت اليوم الأربعاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، وإذا ما تم رفض ذلك، سيتم التصويت غداً الخميس على تمديد مفاوضات البريكست إلى ما بعد الـ 29 من مارس الجاري.

وفي نفس الوقت، أكد الاتحاد الأوروبي على أن رفض البرلمان البريطاني لاتفاق البريكست يزيد المخاطر بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق وبخاصة وأن قرار تمديد مفاوضات البريكست مجدداً لن يكون سهلاً نظراً لأن الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى أسباب قوية من أجل قبول تمديد المادة 50 والقبول باستمرار مفاوضات البريكست إلى ما بعد نهاية مارس الجاري.

وعلى الجانب الاَخر، أكد زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، جيرمي كوربين، على أن رئيسة الوزراء البريطانية تلقت هزيمة ساحقة مجدداً، وأن هذا الاتفاق قد انتهي أمره تماماً، داعياً إلى اجراء انتخابات عامة حتى يختار هذا الشعب حكومة جديدة تكون قادرة على مناقشة الخروج من الاتحاد الأوروبي والتوصل إلى اتفاق يحقق صالح الجانبين.

وبالتالي، فإن حالة من عدم اليقين تسيطر على خروج بريطانيا في الوقت الراهن في انتظار التصويت البرلماني على الخطط والسيناريوهات المختلفة بشأن كيفية مغادرة الاتحاد الأوروبي، ويمكن القول بأن بريطانيا تواجه مصيراً مجهولاً حالياً حتى معرفة قرار البرلمان البريطاني على السيناريوهات التالية:

  • السيناريو الأول: التصويت اليوم الأربعاء على مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي بدون اتفاق البريكست، وهو غير مرجح حالياً في ظل المعارضة الشديدة من جانب أعضاء البرلمان لهذا السيناريو لأنه قد يضر بالاقتصاد البريطاني بشكل كبير.
  • السيناريو الثاني: التصويت غداً الخميس على تمديد مفاوضات البريكست، وعلى الرغم من أن هذا السيناريو هو المرجح حالياً، غير أنه يظل متوقفاً على قرار الاتحاد الأوروبي بشأنه وبخاصة وأن الاتحاد الأوروبي أكد على أنه لن يتم تمديد مفاوضات البريكست حتى تكون هناك أسباب قوية تستدعي ذلك لأنها قدم تنازلات كبيرة ولن يستطيع تقديم تنازلات أكبر في أي مفاوضات جديدة.
  • السيناريو الثالث: اجراء استفتاء ثان على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قد يتم الموافقة على تمديد مفاوضات البريكست لفترة طويلة، وفي هذه الحالة تعقد الانتخابات العامة في بريطانيا، وقد يفوز بها حزب العمال المعارض والذي يؤيد فكرة اجراء استفتاء ثان على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وعلى الرغم من أن هذا السيناريو لا يزال صعب المنال، إلا أنه ليس مستبعداً في ظل المخاوف من تأثر الاقتصاد البريطاني سلبياً من تداعيات البريكست.