قفزة متوقعة في استثمارات البلوكتشين خلال 2019 بقيادة القطاع المالي

قفزة متوقعة في استثمارات البلوكتشين خلال 2019 بقيادة القطاع المالي
البلوكتشين

تتجه الأسواق العالمية إلى زيادة قوية في حجم الإنفاق على تكنولوجيا البلوكتشين خلال العام الماضي مع ارتفاع متوقع يصل إلى 88.7% عن مستويات 2018 إلى حوالي 2.9 مليار دولار أمريكي، حسب تقرير صادر عن شركة أبحاث المعلومات الدولية IDC.

حسب التقرير النصف السنوي لدليل البلوكتشين، توقعت الشركة أن يقود القطاع المالي الزيادة المتوقعة في حجم الإنفاق على تكنولوجيا البلوكتشين خلال العام الجاري حيث من المتوقع أن يصل حجم استثمارات البنوك، الأوراق المالية، الاستثمارات الخدمية وخدمات التأمين إلى أكثر من 1.1 مليار دولار من إجمالي حجم الاستثمار العالمي في التقنية.

فيما قد يصل حجم استثمار قطاعي التصنيع والتوزيع إلى 653 و 642 مليار دولار على التوالي خلال 2019. أما التسويات الدولية والتجارة المالية قد يساهما بنحو 738 مليون دولار.

من حيث التوزيع الجيوجرافي، من المتوقع أن تتصدر الولايات المتحدة الإنفاق على تكنولوجيا البلوكتشين بإجمالي استثمارات تصل إلى 1.1 مليار دولار يتبعها كل من أوروبا والصين باستثمارات تُقدر بنحو 674 مليون و 319 مليون دولار على التوالي.

تتوقع الشركة قفزة هائلة في استثمارات البلوكتشين ما بين 2018 و 2022 بزيادة إجمالية قد تصل إلى 76% وصولاً إلى 12.4 مليار دولار في 2022. كانت شركة IDC للأبحاث قد توقعت في سابق زيادة الإنفاق على تكنولوجيا البلوكتشين إلى 9.7 مليار دولار بحلول 2021 وإلى 11.7 مليار بحلول عام 2022.

في سياق متصل، أظهرت استطلاعات أجرتها شركة KPMG أن 48% من المصوتين يعتقدون بأن تكنولوجيا البلوكتشين ستعمل على تغيير ملامح الأعمال خلال الثلاثة سنوات المقبلة.