الاسترليني دولار ينخفض إلى أدنى مستوياته خلال شهر

الاسترليني دولار ينخفض إلى أدنى مستوياته خلال شهر

يواصل زوج الاسترليني دولار GBP USD الانخفاضات منذ البيانات السلبية في بريطانيا وحتى ساعات التداول الأخيرة الماضية ليصل إلى أدنى مستوياته خلال شهر مستهدفاً مستويات أدنى في اتجاه 1.2800، حيث يتم تداول الزوج في الوقت الحالي بانخفاض بنسبة 0.12% عند 1.2829.

ويتراجع الزوج خلال تداولات اليوم بدعم من موجة من التمركزات الشرائية صباح اليوم على الدولار الأمريكي أمام الجنيه الاسترليني، خاصة بعد الأنباء التي صدرت عن وكالة بلومبيرج وأوضحت أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ينظر في إمكانية مد مهلة التوصل لاتفاق تجاري مع الصين وتأجيل فرض التعريفات الجمركية لمدة 60 يوماً لإعطاء فرصة أكبر للتوصل لاتفاق تجاري بين البلدين.

إلى جانب بيانات التضخم السلبية في بريطانيا التي أظهرت نمو مؤشر أسعار المستهلكين نمو بنسبة 1.8% على أساس سنوي في يناير الماضي، وهو أقل من توقعات الأسواق التي أشارت إلى نمو المؤشر بنسبة 1.9%. بينما سجل المؤشر بقيمته الأساسية نمواً بنسبة 1.9% في يناير الماضي، بما يتطابق مع توقعات الأسواق. 

وأدت هذه الأحداث إلى دعم الطلب على الدولار الأمريكي مقابل الجنيه الاسترليني، وبالتالي انخفاض الزوج إلى أدنى مستوياته خلال شهر. هذا مع ترقب الأسواق لصدور بيانات مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة لاحقاً اليوم في تمام الساعة 1:30 مساءاً بتوقيت جرينتش بإعتبارها مؤثر رئيسي على الأسواق وبالتالي على تحركات الزوج.

ومن الناحية الفنية، نجد تداول الزوج بانخفاض بالقرب من المستويات 1.2800 والتي بكسرها قد يواصل الترجع حتى النطاق 1.2750/40. أما على الجانب الصاعد، بإختراق الزوج لمستويات المقاومة بالقرب من 1.2900 قد يتأكد تعافيه واستمرار الصعود وصولاً إلى النطاق 1.2955/60.