انخفاض الإنتاج والتطورات التجارية يساهمان في ارتفاع أسعار النفط

انخفاض الإنتاج والتطورات التجارية يساهمان في ارتفاع أسعار النفط

ارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء ما يقرب عن 3%، جاء الارتفاع مدعوماً بخفض الأنتاج النفطي طبقاً لإتفاقية أوبك و الذي تعهدت في المملكة العربية السعودية بخفض إنتاجها من النفط بأكثر من نصف مليون برميل يومياً، أيضا ساهمت العقوبات الأمريكية ضد إيران وفنزويلا في ذلك الارتفاع، فقد ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بمقدار 1.65 دولار أو بنسبة 2.7% إلى المستوى 63.16 دولار للبرميل، فيما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بمقدار 1.40 دولار أو بنسبة 2.7% أيضاً إلى المستوى 53.81 دولاراً للبرميل.

وقد تراجع المعروض النفطي في الأسواق في ضوء أتفاقية أوبك وحلفاؤها بما في ذلك روسيا، وقد أفادت السعودية، والتي تثعد أكبر مُصدر للنفط عالمياً، أنها ستخفض إنتاجها النفطى إلى نحو 9.8 مليون برميل في مارس المقبل، أي بمعدل أكثر من نصف مليون برميل يومياً، وذلك أكثر مما تعهدت به في البداية.

وقد صرح وزير الطاقة خالد الفالح أن المملكة تسعى لرفع أسعار النفط للمساعدة في خطة التحول الاقتصادي. على الرغم من ذلك، فإن زيادة الانتاج النفطي الأمريكي، والنزاع بالقرب من حقل النفط الرئيسي في ليبيا، بالإضافة إلى العقوبات الأمريكية ضد فنزويلا، وعدم اليقين بشأن تقديم الولايات المتحدة التنازلات بشأن صادرات إيران النفطية، قد أثار شكوك الأسواق حول زيادة المعروض النفطي.

فيما خفضت منظمة أوبك توقعاتها بشأن الطلب العالمي على النفط لعام 2019 ، معللة تخفضيها إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي، وزيادة النمو في المعروض النفطي بين المتنافسين، مشيرة إلى التحدى الذي تواجهه في منع وفرة النفط.

و من ناحية أخرى فقد أعرب مسئولون في كلاً من الولايات المتحدة و الصين عن تفاؤلهم بشأن المحادثات الجارية بين الولايات المتحدة والصين والتي من المتوقع أن تحد من الحرب التجارية بين الطرفين والمستمرة منذ شهور. حيث تحاول بكين وواشنطن التوصل إلى اتفاق قبل الموعد المحدد في بداية مارس و الذي من دونه سترتفع الرسوم الأمريكية على الواردات الصينية بقيمة 200 مليار دولار من 10% إلى 25%.