بنك BNP يخفض توقعات النمو والتضخم في منطقة اليورو

بنك BNP يخفض توقعات النمو والتضخم في منطقة اليورو

أفاد بعض المحللين ببنك BNP  أن التباطؤ الاقتصادى داخل منطقة اليورو بات واضحاً، خاصة في الاقتصاد الألماني الذي قد عانى من ذلك التباطؤ بالإضافة إلى تباطؤ الصادرات إلى الصين.

وأضافوا أن القيود على طاقة الاقتصاد الإنتاجية لها عامل أساسي في ذلك التباطؤ، بالإضافة إلى استمرار انخفاض التوقعات التجارية و دخول إيطاليا في مرحلة ركود مع انكماش النمو الاقتصادي في الربع الثالث و الأخير من العام الماضي.

و من المتوقع أن تنخفض معدلات التضخم بعد الانخفاض الأخير في أسعار النفط، في حين أن مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي لا يتحرك. و قد أوضحوا أن تباطؤ النمو يشير إلى أن الارتفاع في معدلات التضخم قد يتباطأ أكثر مما كان متوقعاً حتى وقت لاحق. لذا من المتوقع أن يبقى البنك المركزى الأوروبي على معدلات الفائدة هذا العام دون تغيير، طبقاً لتوقعات BNP.

وقد خفض BNP  توقعاته بشأن النمو في منطقة اليورو هذا العام من 1.4% إلى 1.0% ، وعن توقعاته لنمو المنطقة في العام المقبل 2020 فقد انخفضت أيضاً من 1.2% إلى 1.1%، فيما يتعلق بمعدلات التضخم فقد انخفضت توقعاته للعام الحالي من 1.8% إلى 1.4% ، و بشأن العام المقبل فقد تراجعت توقعاته لمعدلات التضخم من 1.5% إلى 1.4%.