توقعات ويستباك لقرار الفائدة النيوزلندية

توقعات ويستباك لقرار الفائدة النيوزلندية
الفائدة

جاءت توقعات ويستباك منخفضة بشأن قرار الاحتياطي النيوزلندي لمعدلات الفائدة تأثرا بقرار الاحتياطي الاسترالي الأسبوع الماضي والذي قد تخلى عن موقفه التشددي و تبنى سياسات أكثر حيادية، و الذي من المتوقع بنسبة 90% أن يخفض سعر الفائدة بحلول مارس  2020.

فيما توقع ويستباك الابقاء على معدلات الفائدة الفائدة النيوزلندية دون تغيير حتى نهاية العام 2021، و لكنها مازالت توقعات استباقية لقرار الاحتياطي النيوزلندي الأربعاء القادم.

سادت النبرة السلبية توقعات ويستباك بخفض الاحتياطي النيوزلندي لتوقعات الفائدة لإستعادة التوازن على غرار ما قام به بنك الاحتياطي الاسترالي، حيث أن ارتفاع قيمة الدولار النيوزلندي التجارية، وانخفاض معدلات الهجرة، بجانب تباطؤ الزخم الاقتصادي، قد أحدث تطورات سلبية ملحوظة.

فيما إذا جاءت نبرة الاحتياطي النيوزلندي سلبية بشأن معدلات الفائدة في الفترة المقبلة و توجهه لسياسات أقل تشدداً، فقد تتوقع الأسواق بنسبة 100% تخفيض معدلات الفائدة مع انخفاض فوارق العائدات لأجل عامين لأدنى من 1.77% و هو أدنى مستوياته على الاطلاق.