الأسواق البربطانية تتراجع بعد رفض اتفاق البريكست

الأسواق البربطانية تتراجع بعد رفض اتفاق البريكست
الأسهم الأوروبية

عانت الأسواق البريطانية من تراجعات واضحة خلال تعاملات اليوم الأربعاء مع التزام المستثمرين الحذر بعد رفض البرلمان اتفاق البريكست مساء أمس. وهو ما عزز حالة عدم اليقين بشأن المستقبل البريطاني وتضارب التطلعات ما بين تمديد المادة 50، الخروج دون اتفاق أو التراجع عن قرار الخروج.

وقد شهدت سوق الأسهم المحلية تراجعات ملحوظة مع انخفاض مؤشر FTSE 100 بأكثر من 0.57% عند مستويات 6854 نقطة بعد أن أغلق جلسة الأمس على صعود سجل 0.6%. قادت الخسارة أسهم شركات النفط مع انخفاض أسهم BP و Royal Dutch Shell بأكثر من 1% كذلك تراجعت أسهم Fresnillo بما يزيد عن 1%. وخسرت أسهم Publisher Pearsons حوالي 5.6% من قيمتها. على الجانب الأخر، كانت أسهم البناء الأفضل أداءاً خلال اليوم مع صعود مؤشر Taylor Wimpey بفارق 2% تبعه مؤشر Barratt London بارتفاعات تقارب نفس النسب.

وعقب انخفاضات قوية سجلها الجنيه الاسترليني أمام الدولار قبيل التصويت، تعافي زوج الاسترليني بشكل ملحوظ بعد الإعلان عن نتيجة التصويت فيما يتداول الزوج حالياً على ارتفاعات يومية تصل إلى 0.20% قرابة 1.2880.

ماذا يقود الأسواق اليوم؟

بالطبع فإن المحرك الرئيسي للأسواق البربطانية اليوم هو تصويت البرلمان مساء أمس على اتفاق البريكست والذي انتهي بمعارضة 432 عضو للاتفاق مقابل 202 صوت فقط في صالح الاتفاق في خسارة تعد الأكبر في تاريخ البرلمان البريطاني. الأمر الذي عزز مخاوف خروج المملكة المتحدة من الإتحاد الأوروبي بدون اتفاق. وكان الحدث الأبرز هو تقدم زعيم حزب العمال جيريمي كوربن بطلب سجب الثقة في حكومة ماي سيتم النظر فيه اليوم الأربعاء، مع توقعات بأن تفوز ماي أيضاً بعد نجاتها من تصويت سحب الثقة داخل الحزب.

برفض الابرلمان لاتفاق البريكست يكون أمام رئيسة الوزراء تيريزا ماي مهلة حتى 21 يناير الجاري لتقديم اتفاق بديل وإعادة التصويت.