اليورو دولار يستمر في التراجع بالقرب من 1.1450

اليورو دولار يستمر في التراجع بالقرب من 1.1450

شهد اليورو اليوم الأثنين تزايد في الضغط البيعي مما دعم انخفاض زوج اليورو دولار وهو يتداول منتصف نطاق المستويات 1.1400.

 وجاء تزايد الضغط البيعى على اليورو مدعومًا بانخفاض الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو على أساس شهري بنسبة 1.7% خلال شهر نوفمبر الماضي دون التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع بنسبة 0.3% ونسبة 3.3% من العام الماضي.

ومن ناحية أخري استمر الطلب على الدولار الأمريكي واستقر قرب مستوي 95.70 حيث أنه حقق مكاسب قوية في أواخر الأسبوع الماضي وكل ذلك وسط استمرار المفاوضات بين الولايات المتحدة والصين، واستمرار الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية.

وأظهرت البيانات انخفاض الإنتاج الصناعي عن المتوقع في منطقة اليورو خلال شهر نوفمبر من رؤية الأداء الضعيف للاقتصاد في المنطقة خلال النصف الثاني من عام 2018. وفي هذا الصدد، من المتوقع أن يزداد اعتماد البنك المركزي الأوروبي على البيانات في السياسة النقدية المتبعة في المنطقة وأن يكونن موقف البنك أكثر مرونة في السياسية النقدية نتيجة لتباطؤ اقتصاد منطقة اليورو، مما يجعل تقديم الدعم للزوج غير كافي في صعود الزوج ويدعم استمرار الزوج في الانخفاض .

وعلى الجانب الهابط، سجل الدولار انخفاض بنسبة 0.04% عند مستويات 1.1462 ويليه المتوسط المتحرك البسيط لـ 10 أيام عند المستوي 1.1447 وبكسره هذا سيصل إلى المتوسط المتحرك البسيط لـ 21 يوم عند المستوي 1.1411 وصولاً إلى المستوي 1.1306 وهو أدني مستوي له في 3 يناير الجاري. أما على الجانب الصاعد، يستهدف الزوج مستوي مقاومة عند المستوي 1.1569 وهو أعلى مستوي له خلال 10 يناير الجاري يتبعه المستوي 1.1585 وهو يمثل مستوي تصحيحي للحركة الهابطة من سبتمبر إلى نوفمبر لفيبونتشي نسبته 61.8%، وأخيرًا يصل إلى 1.1621 وهو أعلى مستوي له في 16 أكتوبر الماضي.