الاسترليني تحت ضغوط البريكست والاسترالي الأفضل أداءاً

الاسترليني تحت ضغوط البريكست والاسترالي الأفضل أداءاً
عملات

سجل الدولار الاسترالي الأداء الأفضل بين العملات الرئيسية اليوم بدعم من ارتفاع آمال التوصل إلى اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين بما ينهي النزاعات القائمة بين أكبر اقتصادين في العالم إضافة إلى استمرار ضعف الدولار الأمريكي. عليه قاد الدولار الاسترالي المكاسب خلال تعاملات اليوم بصعود سجل 2.42% تبعه الين الياباني الذي يبقى مدعوماً بانخفاض الثقة العالمية مرتفعاً 0.89% تبعهما الدولار النيوزلندي بارتفاعات سجلت 0.61% وأخيراً الدولار الأمريكي الذي يحاول التعافي من خسائره الماضية محققاً مكاسب يومية بلغت 0.42%. 

على الجانب الأخر، تخلى اليورو عن بعض مكاسب الأمس وإن ظلت تراجعات العملة الأوروبية محدودة خلال اليوم بانخفاض سجل 0.03% فقط.

كان الجنيه الاسترليني أكبر الخاسرين بانخفاضات تجاوزت 2.54% مع عودة اضطرابات البريكست وتخوف الأسواق من فشل تيريزا ماي في تمرير الاتفاق داخل البرلمان خلال التصويت المرتقي الإسبوع المقبل مما يترك البلاد أمام سيناريوهات أكثر سوءاً مثل الخروج دون اتفاق أو الإطاحة بالحكومة الحالية وإعادة التصويت على البريكست. يليه الفرنك السويسري بتراجعات يومية سجلت 1.56% والدولار الكندي الذي ارتد 0.21% خلال اليوم بعد قرارات بنك كندا أمس، وذلك رغم الاحتفاظ بأغلب مكاسبه أمام نظيره الأمريكي.