محافظ بنك كندا: مستويات الفائدة الحالية متلائمة مع الأوضاع الاقتصادية

محافظ بنك كندا: مستويات الفائدة الحالية متلائمة مع الأوضاع الاقتصادية

أدلى محافظ بنك كندا، ستيفن بولوز، اليوم الخميس، بما يلي من تصريحات:

  • مستويات الفائدة الحالية متلائمة مع الأوضاع الاقتصادية.
  • وتيرة رفع الفائدة سوف تعتمد على البيانات الإقتصادية بكل تأكيد.
  • المستويات الحيادية للفائدة تتراوح بين 2.5% إلى 3.5%.
  • بنك كندا بحاجة إلى العودة بالفائدة إلى المستويات الحيادية.
  • توقيع الإتفاقية التجارية مع الولايات المتحدة والمكسيك سوف يدعم تعافي الإستثمارات.
  • نمو الإئتمان والطلب القوي يظهر بأن الطلب على الإسكان مستقراً.
  • بنك كندا يتوقع تباطؤ زخم النمو الإقتصادي في الربع الأخير من العام الجاري.
  • تأثير الحرائق بدأ في التلاشي، ولكنه لا يزال يؤثر على أسعار النفط.
  • غرب كندا يواجه العديد من التحديات.
  • البيانات الإقتصادية منذ اجتماع لجنة السياسة النقدية في بنك كندا خلال أكتوبر الماضي كانت محبطة.
  • جزء كبير من مناقشات بنك كندا يركز على أسعار النفط، حيث تنخفض الأسعار الحالية بالمقارنة مع توقعاتنا، ومن المتوقع أن يتباطأ الطلب على النفط بسبب النمو الإقتصادي المعتدل، والمخاوف التجارية.
  • التهديد الرئيسي لتوقعاتنا يتمثل في زيادة التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والدول الأخرى، وبخاصة وأن احتواء التضخم سيكون له أهمية كبيرة في ظل تلك التوترات التجارية.
  • العديد من البلدان المثقلة بالديون ستواجه صعوبة في التكيف مع إعادة الرهون العقارية وارتفاع معدلات الفائدة.

الجدير بالذكر أن محافظ بنك كندا، ستيفن بولوز، قد صرح في وقت سابق بأن البنك يركز الاَن على مسار البيانات الاقتصادية وبخاصة وأن الاستطلاعات تشير إلى استعداد الشركات لرفع الأجور العام المقبل، وبالتالي فمن المرجح أن يقوم بنك كندا بتشديد السياسة النقدية بالوتيرة المناسبة خلال الفترة المقبلة.