بنك الصين: التوترات التجارية أحد مصادر عدم اليقين الاقتصادي

بنك الصين: التوترات التجارية أحد مصادر عدم اليقين الاقتصادي

أكد محافظ بنك الصين، Yi Gang، في تصريحات صحفية اليوم الجمعة، على أن التوترات التجارية العالمية، بالإضافة إلى سياسات الفيدرالي الأمريكي تعتبر أحد مصادر عدم اليقين بالنسبة للاقتصاد العالمي.

وتجدر الإشارة إلى أن حدة التوترات التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين قد تصاعدت في الأونة الاخيرة على خلفية إقرار رسوم جمركية متبادلة بين البلدين، وهو ما أثار المخاوف العالمية بشأن اندلاع حرب تجارية عالمية، والتي قد تؤثر بشكل سلبي على النمو الاقتصادي العالمي.

بالإضافة إلى ذلك، قرر الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الإبقاء على معدلات الفائدة دون تغيير، مع التأكيد على ضرورة الإستمرار في الرفع التدريجي لمعدلات الفائدة في ظل قوة البيانات الاقتصادية الأمريكية وعلى رأسها بيانات التضخم، وسوق العمل والنمو الاقتصادي، وهو ما قد يؤدي إلى الإضرار بمعدلات النمو الاقتصادي في الدول الناشئة وبالتالي الإضرار بالنمو الاقتصادي العالمي.