الدولار يتجه إلى أعلى مستوياته الإسبوعية بعد قرارات الفيدرالي

الدولار يتجه إلى أعلى مستوياته الإسبوعية بعد قرارات الفيدرالي

استمر تعافي الدولار الأمريكي عقب قرارات الاحتياطي الفيدرالي اليوم. ورغم الإبقاء على الفائدة دون تغيير عند 2.25% في خطوة متوقعة، إلا أن النبرة الإيجابية لبيان الفائدة عزز توقعات رفع الفائدة المرتقب خلال اجتماع ديسمبر المقبل.

فقد أشادت لجنة الاحتياطي الفيدرالي باستمرار تحسن أوضاع سوق العمل من تسارع وتيرة التوظيف وانخفاض البطالة تزامناً مع قوة النمو الاقتصادي، بما يدعم ملائمة الاستمرار في الرفع التدريجي للفائدة. كما أكدت اللجنة استقرار التضخم عند هدف البنك 2% وأشارت إلى توازن المخاطر على تطلعات النمو والتضخم.

هذا، ولم يتم الإشارة إلى تراجعات أسواق الأسهم الأخيرة وتأثيرها المحتمل على الاستقرار المالي كما أشارت بعض التوقعات. وهو ما يعكس عدم تخوف البنك من تحركات الأسواق، التي ربما يتم وصفها خلال الاجتماعات القادمة بالمؤقتة.

عليه استمر صعود مؤشر الدولار الأمريكي إلى مستويات الـ 96.58 نقطة محاولاً اختبار  أعلى مستوياته الإسبوعية. وتستمر النظرة الإيجابية قائمة للدولار على المدى القريب مع الاستقرار أعلى النقطة 96.30، وبكسرها فقط تزيد مخاطر العودة إلى 96.00.

الاحتياطي الفيدرالي يُبقي على معدل الفائدة عند 2.25% كالمتوقع

بيان الفائدة الصادر عن الاحتياطي الفيدرالي - نوفمبر