الدولار النيوزلندي في انتظار الدعم من بيانات سوق العمل

الدولار النيوزلندي في انتظار الدعم من بيانات سوق العمل

يستعد الدولار النيوزلندي لصدور بيانات سوق العمل للربع الثالث من العام آملاً في المزيد من الدعم الإيجابي لمواصلة التعافي من أدنى مستويات العامين التي سجلها في أكتوبر الماضي. يأتي الإصدار المرتقب من بيانات قبل يوم واحد من قرار الفائدة عقب اجتماع البنك الاحتياطي النيوزلندي مساء غداً الأربعاء.

اتسمت البيانات الاقتصادية داخل نيوزلندا بالطابع الإيجابي خلال الفترات الأخيرة، بعد تدهور الأداء الاقتصادي ما بعد الانتخابات العامة في سبتمبر 2017. وقد سجل الاقتصاد النيوزلندي أقوى وتيرة نمو في عامين خلال الفترة من إبريل إلى يونيو بنمو وصل إلى 1%. كذلك تسارعت وتيرة التضخم إلى 1.9% خلال الربع الثالث، ليستقر منتصف النطاق المستهدف ما بين 1% و 3%. وعلى الرغم من ضعف الضغوط التضخم الأساسي، إلا أن تسارع التضخم ساهم في تبديد فرص خفض الفائدة على المدى القريب.

لذلك سيكون للبيانات المرتقبة الدور الأكبر في تحديد توقعات الفائدة النيوزلندية خاصة إن أكدت استمرار تحسن سوق العمل بما يضمن استدامة تعافي التضخم نحو هدف الاحتياطي النيوزلندي. تشير التوقعات إلى استقرار وتيرة التوظيف عند 0.5% خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر، مع توقعات بانخفاض معدل البطالة من 4.5% إلى 4.4% خلال نفس الفترة.

من المؤشرات الجديرة بالمتابعة أيضاً ستكون معدلات الأجور والتي من المتوقع لها أن ترتفع 0.6% على أساس ربع سنوي، مع التباطؤ السنوي إلى 1.9%. أما في حالة التباطؤ بأكثر من المتوقع، فسوف تؤثر سلباً على تطلعات التضخم وتعيد إحتمالات خفض الفائدة إلى طاولة الاحتياطي النيوزلندي.