حجم الأموال الناتج عن قرصنة العملات الرقمية خلال العام الجاري

حجم الأموال الناتج عن قرصنة العملات الرقمية خلال العام الجاري

أفاد تقرير صادر عن شركة "سايفر تريس" الأمريكية المتخصصة في مجال الأمن الإلكتروني بأن عمليات القرصنة على العملات الرقمية من خلال سرقة بورصات ومنصات التداول ارتفعت لتصل إلى حوالي 927 مليون دولار في أول 9 شهور من العام الجاري، وذلك بمعدل زيادة بحوالي 50% مقارنة بالعام الماضي.

وأضاف التقرير بأنه يوجد نمو متزايد في عدد السرقات الأصغر التي تدور في نطاق 20 إلى 60 مليون دولار، ليصل الإجمالي إلى حوالي 173 مليون دولار خلال الربع الثالث من العام الجاري، 

وتشير البيانات أيضا إلى أن أكبر بورصات العملات الرقمية في العالم تتسم بضعف القواعد التنظيمية المتعلقة بغسل الأموال، حيث تم استخدام عملات رقمية بمقدار 2.5 مليار دولار منذ 2009 في عمليات غسيل للأموال ضمن أكبر 20 بورصة عملات افتراضية من حيث حجم التداولات.

وتجدر الإشارة إلى أن من ضمن أشهر عمليات القرصنة على العملات الرقمية في العام الجاري تتمثل في اختراق منصة Coincheck وسرقة 530 مليون دولار في فبراير الماضي.