هل سيستمر الدولار الأمريكي عملة الاحتياطي العالمي أم هناك مقترحات أخرى

هل سيستمر الدولار الأمريكي عملة الاحتياطي العالمي أم هناك مقترحات أخرى
جمهورية مصر العربية


يشهد الزوج في بدء الإسبوع الاقتصادي انتعاشاً في أعقاب تصريحات زاو محافظ بنك الصين و الذي صرح بأنه لن يتم القيام بأية إجراءات مفاجئة في سياسة استقرار معدل احتياط النقد الأجنبي في الصين .هذا و قد أكد زاو أن السياسة النقدية تسعى إلى توفير السيولة و الأمان الاقتصادي و كذلك ارتفاع واردات الاستثمار . كما شهد الدولار موجة بيع يوم الجمعة الماضي في أعقاب دعوة محافظ البنك المركزي الصيني إلى عملة جديدة للاحتياطي العالمي لا تتحكم في إصدارها دولة بعينها.
و على الرغم من أن قوة الدولار أصبحت محدودة في ظل الأنباء التي جاءت في أعقاب بعض التصريحات الواردة عن جاسم المناعي المدير العام و رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي و الذي صرح أن الدولار أصبح عبئاً ثقيلاً بسبب تراكم الديون الهائلة في ظل الأزمة المالية العالمية الراهنة، يأتي هذا تزامناً مع المقترحات المقدمة من قبل كلاً من الصين و روسيا و التي تقترحا أكثر من عملة احتياطي عالمي غير الدولار. و قال عناني أن هذه التطورات من شأنها أن تؤثر على الدولار سلباً ، و بشكل لا يمكن تجاهله . و أضاف أيضاً أن البنوك المركزية لمنطقة الخليج العربي قد تعتمد خياراً أخرغير ربط عملتها بالدولار الأمريكي ، و كذلك سلة العملات و تعويم سعر الصرف و خيارات الدولار و التعويم المحكوم ( المُدار ) .
أما عن مؤشر الدولار فقد تراجع إلا أنه لا يزال فوق المستوى 80 ،هذا و قد دعم ذلك ارتفاع النفط فوق المستوى 69 دولاراً للبرميل و كذلك تراجع الأسهم العالمية . و على الرغم من ذلك إلا أن توقعات الدولار لا تزال غير مستقرة على وجه العموم . هذا و قد قفز الزوج ( يورو /دولار) ليصل إلى النطاق فيما بين المستوى 1.3826 و المستوى 1.4137، أما عن الزوج ( استرليني /دولار) فهو في النطاق بين المستوى 1.6185 و المستوى 1.6617 ، و عن الزوج ( دولار استرالي /دولار أمريكي ) فقد وصل إلى النطاق بين المستوى 0.7931 و 0.8117 ، و عن الزوج ( دولار أمريكي /دولار كندي ) فإن التداول عليه يتم فيما بين الناطقين 1.1418 و 1.1636 . هذا و لا يزال مؤشر الدولار فيما بين النطاقين 79.56 و 80.94. هذا و لا زلنا نرجح بأن ذلك التراجع من المستوى 89.62 قد اكتمل بالفعل عند المستوى 78.33إلا أن الشكل العام للمؤشر لا يزال منتهج الجانب الهابط .


هذا و لا زلنا نفضل أن تظل توقعاتنا محايدة حتى الآن حيث ننتظر أن يكسر المؤشر مستوى المقاومة عند النقطة 80.94 للتأكيد على استئناف ارتداد المؤشر من المستوى 78.33 و حتى مستوى المقاومة عند النقطة 82.62( أى بنسبة ارتداد 38.2% لموجة من 89.62 إلى 78.93 عند 82.64) . في الوقت نفسه ، فإن كسر المؤشر لمستوى الدعم أسفل النقطة 79.19 قد يكشف عن تراجع جديد للمؤشر دون المستوى 78.33 و ذلك قبل تلمّسه للقاع . و على الرغم من ذلك ، فإننا لا نزال نتوقع أن يواصل المؤشر الجانب الهابط في حالة كسره لمستوى الدعم عند المستوى 77.96 ليختتم تراجعه من المستوى 89.62 . و على كلٍ ، فمن المتوقع أن يشهد لمؤشر انطلاقة خلال هذا الإسبوع في ظل الأحداث الرئيسية للمفكرة الاقتصادية لهذا الإسبوع حيث بيانات التوظيف الأمريكية و نتائج اجتماع البنك المركزي الأوروبي .
هذا و قد صرح اتحاد الصناعات البريطانية أن الأوضاع الاقتصادية للمملكة المتحدة سوف تظل غير مستقرة " إلا أن هناك علامات للتحسن من المتوقع أن يشهدها الاقتصاد البريطاني خلال الأشهر المقبلة " . إلا أنه لا يزال كلاً من الأرباح و التوظيف و الاستثمار منتهجين الجانب الهابط ، يأتي ذلك تزامناً مع شركات الخدمات التمويلية و التي وصل معدل اقتصاص الوظائف بها إلى 17.000 وظيفة في الربع الأول من السنة المالية ، و قد تستمر موجة اقتصاص الوظائف هذه و حتى الربع الثاني من السنة المالية بواقع 15.000 وظيفة .
و على ضوء البيانات الاقتصادية لهذا اليوم ، فقد قفز الفائض التجاري النيوزيلاندي لأعلى مستوى له في التاريخ مسجلاً 858 مليون دولار نيوزيلاندي في مايو مقابل القراءة السابقة و التي سجلت 319 مليون دولار نيوزيلاندي . و على الصعيد الياباني ، ارتفع مؤشر الإنتاج الصناعي الياباني مسجلاً 5.9% على أساس شهري في مايو أما عن مؤشر مبيعات التجزئة فقد شهد انخفاضاً بواقع -2.8% .